185 نائبًا إيرانيًا يتقدمون بطلب لاستجواب الرئيس حسن روحاني

185 نائبًا إيرانيًا يتقدمون بطلب لاستجواب الرئيس حسن روحاني

قدم 185 نائبًا في البرلمان الإيراني من أصل 329 عضوًا، طلبًا لرئيس البرلمان علي لاريجاني، اليوم السبت، باستجواب الرئيس حسن روحاني؛ بسبب عدم قيام حكومته باستعادة أموال المودعين لدى المؤسسات المالية التي أعلنت إفلاسها العام الماضي، والتي تسببت بالاحتجاجات الأخيرة.

وقال النائب عن مدينة “سبزوار” التابعة لمحافظة خراسان الرضوية حسين مقصودي، لوكالة أنباء “تسنيم”، إن 185 من أعضاء مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان)، “تقدموا بطلب لرئاسة البرلمان باستجواب رئيس الجمهورية حسن روحاني؛ بسبب عدم استعادة أموال المودعين في المؤسسات المالية التي أعلنت إفلاسها، وكذلك مناقشة انتشار ظاهرة استمرار نشاط بعض هذه المؤسسات المالية، غير الحاصلة على رخصة من البنك المركزي”.

وأوضح النائب مقصودي، أن أعضاء البرلمان من المحافظين والإصلاحيين والمعتدلين، “تقدموا عدة مرات بطلب استجواب الرئيس حسن روحاني، لكن رئيس البرلمان علي لاريجاني عرقل عملية استجواب روحاني”.

وبين النائب، أن “رئيس البرلمان علي لاريجاني، يزعم أنه ليس من مصلحة البلاد في الوضع الحالي استجواب الرئيس حسن روحاني”.

وكانت الاحتجاجات الشعبية قد تفجرت في مدينة مشهد شمال شرق البلاد، أواخر كانون الثاني/ ديسمبر الماضي، بعدما نظم مواطنون مسيرة؛ للمطالبة باستعادة أموالهم في مؤسسات مالية أعلنت إفلاسها، أبرزها: “مؤسسة كاسبين، وآرمان، وتوس”.