بالفيديو.. متظاهرون إيرانيون يهتفون ضد النظام ويصفونه بـ“الداعشي“

بالفيديو.. متظاهرون إيرانيون يهتفون ضد النظام ويصفونه بـ“الداعشي“

المصدر: طهران - إرم نيوز

عمت احتجاجات مناهضة للنظام الحاكم في إيران جميع أنحاء البلاد، وفقًا لوسائل إعلام تابعة للمعارضة الإيرانية.

وقالت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، إن ”مواطنين إيرانيين قدموا مظالمهم ضد نظام طهران ،أمس الاثنين، إلى برلمان البلاد نتيجة لما يقولون إنه نهب مؤسسات استثمارية لمدخراتهم“.

وبحسب تقرير ومقطع فيديو، نشرته المنظمة، احتج أكثر من ألفي شخص خارج البرلمان الإيراني ،أمس، حيث واجهتهم الشرطة بالقمع؛ ما دفعهم للتصعيد بشعارات ضد النظام، وهتفوا: ”العار والعار على قوة الشرطة“ و“الموت للديكتاتور“.

وعند قيام الشرطة باعتقال المتظاهرات الإناث، صعَّد المحتجون من حدة هتافاتهم ضد النظام، ووصفوه بالقول: ”أنت داعش، أنت داعش، موت داعش، دعهم يذهبون“، و“عار على روحاني“، و“كان لديهم عجز في الميزانية، لذلك أخذوا أموالنا“، بحسب مركز حقوق الإنسان التابع للمعارضة الإيرانية.

وقالت زعيمة المعارضة الإيرانية بالخارج مريم رجوي، في بيان صحافي، إن ”الهتافات الشجاعة في مظاهرات الأمس ،التي تستهدف رؤساء السلطة القضائية والفرع التنفيذي، فضلًا عن قوة أمن الدولة ،وقوات المخابرات القمعية، تعكس رغبة الشعب الإيراني في الإطاحة بالدكتاتورية الدينية للملالي“.

ودعت رجوي الشباب الإيرانيين إلى دعم مواطنيهم لمواصلة احتجاجهم ؛لاسترداد حقوقهم وتوسيع الاحتجاجات لتشمل باقي المدن الإيرانية.

إلى ذلك، أكدت قناة ”فوكس نيوز“ الأمريكية، أن خطاب الرئيس، دونالد ترامب، حول الاتفاق النووي الإيراني شجع المتظاهرين بعد أن أعلن تضامن إدارته مع المواطنين الإيرانيين العاديين.

وتقول المعارضة الإيرانية، إن ”الاحتجاجات، التي بدأت في العام 2016، اندلعت احتجاجًا على فضيحة مالية في مؤسسات حكومية، كلفت مواطنين إيرانيين مدخراتهم“، لكنها اتخذت ”طابعًا سياسيًا“ بشكل متزايد هذا العام، بحسب بيان المعارضة.

وترتبط العديد من الاستثمارات وتدار من قبل الحرس الثوري، الذي فرضت عليه وزارة الخزانة الأمريكية، أخيرًا، عقوبات بسبب أنشطته الإرهابية.

وانتقد المتظاهرون رئيس السلطة القضائية الإيرانية، آية الله محمد صادق لاريجاني، الذي عينه المرشد الاعلى، آية الله خامنئي، لمدة 10 سنوات، ووصفوه بأنه ”زميل اللصوص“.

مواد مقترحة