حقيقة هرب برلماني جزائري متهم بقضايا فساد إلى تونس – إرم نيوز‬‎

حقيقة هرب برلماني جزائري متهم بقضايا فساد إلى تونس

حقيقة هرب برلماني جزائري متهم بقضايا فساد إلى تونس

المصدر: زينة بن بلقاسم - إرم نيوز

نفى مسؤول في الأمن التونسي، اليوم الإثنين، ما تمّ تداوله عبر بعض وسائل الإعلام الجزائرية بخصوص هرب النائب في البرلمان بهاء الدين طليبة إلى الأراضي التونسية.

و قال المصدر – الذي رفض الكشف عن اسمه- ، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، إن قوات حرس الحدود والمراكز الحدودية في تونس لم تسجّل دخول أي شخص  إلى التراب التونسي قادمًا من الجزائر ويحمل اسم بهاء الدين طليبة.

في المقابل، رجّح المصدر الأمني، أنه من الممكن أن يكون النائب المذكور قد هرب إلى بلد آخر عبر الحدود البرية التونسية أو أنه من الممكن أن يكون ما زال في إحدى المدن الجزائرية الواقعة على الحدود التونسية، نافيًا دخوله إلى التراب التونسي بشكل رسمي.

وبهاء الدين طليبة، نائب في البرلمان الجزائري رفعت الحصانة البرلمانية عنه، ويتم التحقيق معه بتهم تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، إضافة إلى اتهامه بقضايا تتعلق بالفساد المالي والسياسي.

وأفادت صحيفة ”الشروق“ الجزائرية، في عددها الصادر اليوم ، أن النائب بهاء الدين طليبة تمكن من مغادرة التراب الجزائري عبر الحدود البرية مع تونس في وقت كان من المنتظر أن يمثل أمام القضاء الأسبوع القادم، دون أن تذكر إن كان استقر في تونس أو خرج منها إلى بلد آخر.

وأضافت الصحيفة، أن النائب طليبة رُفعت عنه الحصانة ولكن لم يصدر ضده قرار بمنعه من السفر.

وكانت وزارة العدل الجزائرية، قد طلبت من مكتب المجلس الشعبي الجزائري في التاسع من أيلول/سبتمبر الجاري، رفع الحصانة البرلمانية عن النائب للسماح بملاحقته في قضايا فساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com