الثانية في غضون 24 ساعة.. النائب عبدالرؤوف الشابي يستقيل من حزب ”نداء تونس“

الثانية في غضون 24 ساعة.. النائب عبدالرؤوف الشابي يستقيل من حزب ”نداء تونس“

المصدر: تونس- إرم نيوز

أعلن النائب عن حركة ”نداء تونس“ عبدالرؤوف الشابي استقالته من كافة هياكل الحزب، الذي قال إنّه انضم إليه منذ شهر تشرين الأول أكتوبر 2018، لتكون هذه ثاني استقالة يشهدها الحزب في غضون الـ24 ساعة الماضية.

وأرجع الشابي قراره في نص الاستقالة لأسباب شخصية، وذلك في تطور لافت من شأنه زيادة احتدام الأزمة المتواصلة في حزب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، قبل 3 أشهر من الانتخابات المرتقبة.

وجاءت استقالة الشابي بعد ساعات من استقالة أخرى قدّمها النائب محمد بن صوف، معتبرًا أنه ”لم يعد في الحزب ما يجعله يواصل نشاطه“.

وأضاف صوف في نص استقالته، الذي نشره على صفحته في موقع ”فيسبوك“، أنه ”استمر ضمن قيادة الحزب رغم العواصف التي عاش على وقعها خلال السنوات الأخيرة، وأنه اختار عدم خوض تجربة تقييم الأسباب التي قادت نداء تونس إلى هذا الوضع خارج أطره، وأنه فضّل ترك المجال للمؤرخين، للوقوف على أسباب سقوط ما وصفه بالصرح العظيم“، وفق قوله.

ومن شأن هاتين الاستقالتين أن تتسببا في إرباك الوضع داخل حركة ”نداء تونس“، التي تعيش خلال الأشهر الأخيرة على وقع ”نزيف“ انسحابات وانقسامات متصاعدة.

ومنذُ عام 2015، يعيش حزب نداء تونس أزمة سياسية وحركة انشقاقات تعمقت في الآونة الأخيرة، إثر صراع بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد والمدير التنفيذي للحزب حافظ قايد السبسي، نجل الرئيس الباجي قايد السبسي، والتي بلغت حدّ تبادل الاتهامات بالإضرار بالحزب ومصالحه.