موريتانيا.. مرشح جديد للرئاسة يتعهد بحل البرلمان

موريتانيا.. مرشح جديد للرئاسة يتعهد بحل البرلمان

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

تعهد القيادي في حزب التحالف الشعبي التقدمي، الممثل في البرلمان الموريتاني أحمد ولد إياهي، بحل البرلمان، وتنظيم انتخابات نيابية مبكرة في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية المقبلة. جاء ذلك  خلال خطاب إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية، التي ستشهدها البلاد شهر يونيو المقبل.

ونظم ولد إياهي مهرجانًا بدار الشباب القديمة في نواكشوط، أعلن فيه ترشحه للانتخابات الرئاسية، وحضر المهرجان عدد من رؤساء الأحزاب السياسية، والوزير الأول الأسبق، والمرشح الرئاسي، سيدي محمد ولد بُبَكر.

وقال ولد إياهي إن دعوته لانتخابات تشريعية مبكرة ”ستمكن من انتخاب برلمان جديد يعبر عن الشعب بكافة قطاعاته وشرائحه وألوانه، ولا يعبر عن القطاع الاجتماعي والسياسي والمالي والمافيوي، وذلك بإشراف لجنة متميزة من كل القوى الوطنية“.

وتعهد القيادي في حزب التحالف الذي كان من بين أحزاب المعارضة التي حاورت النظام ”بحل قضية الصحراء الغربية حلاً يرضي الجميع بالتشاور مع الأطراف المعنية“.

وتضمن خطاب إعلان ترشح ولد إياهي جملة من النقاط، أبرزها سن قوانين تجرم العبودية، وتعميم التمدرس والكفالات المدرسية، وتحسين مكتسبات البلد والمحافظة على استقراره وبنائه“.

ويعد ولد إياهي المحسوب على التيار الناصري في موريتانيا ثامن مرشح يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية، التي ستشهدها البلاد الصيف المقبل، ولم يقدم أي من المترشحين ملفه بعدُ للمجلس الدستوري، سوى وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com