قادة ”إخوان“ المغرب يطالبون بطي صفحة زعيمهم السابق بنكيران – إرم نيوز‬‎

قادة ”إخوان“ المغرب يطالبون بطي صفحة زعيمهم السابق بنكيران

قادة ”إخوان“ المغرب يطالبون بطي صفحة زعيمهم السابق بنكيران

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

طالبت قيادات من حزب العدالة والتنمية المغربي، في جولة الحوار الداخلي الثالثة، التي عقدت مؤخرًا بمدينة بوزنيقة قرب العاصمة الرباط، بطي صفحة الأمين العام السابق عبدالإله بنكيران نهائيًا من حياة الحزب، وذلك بعد الأزمات التنظيمية التي طالته.

وقالت صحيفة ”الأحداث المغربية“ في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، نقلًا عن مصادر وصفتها بالموثوقة: إن عضو لجنة الحوار الداخلي، عبدالعلي حامي الدين، دعا عددًا من مناصري بنكيران إلى طي صفحته بشكل نهائي، مشددين على أن فتح هذه الصفحة بشكل مستمر ”سيكون مضيعة للوقت فقط“.

وأشارت الصحيفة إلى نفي الأمين العام الحالي لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة المغربي، سعد الدين العثماني، أن تكون الفترة التي تلت إعفاء بنكيران من تشكيل الحكومة قد أمليت فيها التحالفات على حزبه، مؤكدًا أن ”جميع القرارات كانت جماعية“، وذلك في إشارة إلى التحالفات التي عقدها بعد إعفاء بنكيران، والتي أشركت حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الحكومة، حيث كان بنكيران يرفضها بشدة.

وحرص بنكيران، قائد ”إخوان“ المغرب السابق، منذ إعفائه من رئاسة الحكومة من قبل العاهل المغربي، على توجيه مدفعيته الثقيلة تجاه خصومه سواء داخل الحزب أو خارجه.

ووجه رئيس الحكومة المعزول في الفترة الأخيرة رسائل سياسية قوية إلى بعض زعماء الأغلبية، خاصة حزبي ”التجمع الوطني للأحرار“ الذي يترأسه الملياردير المثير للجدل وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، و“الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية“، الذي يترأسه إدريس لشكر.

ودائمًا ما تخلق تصريحات بنكيران أزمة كبيرة داخل الأغلبية الحكومية.

وتضم حكومة العثماني أحزابًا كان بنكيران يرفض دخولها لحكومته، ويعتبرها السبب في ”إفشال“ تشكيل الحكومة بقيادته، فيما يشهد حزب العدالة والتنمية خلافات حادة منذ تشكيل حكومة العثماني.

ويوم 23 حزيران/يونيو الماضي، أطلق حزب العدالة والتنمية المغربي حوارًا داخليًا بهدف تجاوز الخلافات بين أعضائه، وتوحيد الرؤى بعد سلسلة من الخلافات، منذ إعفاء الأمين العام السابق للحزب، عبدالإله بنكيران، من مهمة تشكيل الحكومة.

وبحسب الأمانة العامة للحزب، فإن أهداف الحوار تتمثل في تجاوز بعض الاختلافات والاختلالات داخل العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي، إلى جانب توفر قراءة جماعية للمرحلة الحالية على المستوى الفكري والمنهجي والتربوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com