رغم هبة سعودية بـ5 ملايين دولار.. سقف جامع الزيتونة بتونس مهدّد بالسقوط (صور) – إرم نيوز‬‎

رغم هبة سعودية بـ5 ملايين دولار.. سقف جامع الزيتونة بتونس مهدّد بالسقوط (صور)

رغم هبة سعودية بـ5 ملايين دولار.. سقف جامع الزيتونة بتونس مهدّد بالسقوط (صور)

المصدر: عيسى زيادية- إٍرم نيوز

أكد الشيخ الزيتوني، لطفي الشندرلي، رئيس المركز الدولي لحوار الحضارات، أن جامع الزيتونة التونسي ثاني جامع بُني في أفريقيا بعد جامع عقبة بن نافع بمدينة القيروان، يواجه خطر الانهيار بعد أن غمرت سطحه مياه الأمطار الطوفانية الأخيرة، التي اجتاحت مدنًا تونسية في الشمال الشرقي.

وقال الشندرلي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية، بموقع فيسبوك: ”الجامع الأعظم مهد العلم والعلماء المسجد الثاني في إفريقية… غمرته المياه وتمكنت وتوزعت فيه فأصبح ينهمر انهمارًا من الأمطار ومهددًا بالانهيار“

وحمّل الشيخ الزيتوني الذي أرفق تدوينته بصور من قلب الجامع، مسؤولية تردي الوضع بالجامع إلى حزب حركة النهضة، شانًّا عليها هجومًا عنيفًا، مدوّنًا: ”سجاده قديم، قد بلى حتى تمزق وتقطع كما تشاهدون هذه الصور، فلا سجاد ولا زرابي بل روائح تخرج من تحت السجاد نعم هكذا يريد الإخوان، الآن الجامع الأعظم تحت قبضة النهضة كيف لا وإمام الخمس بالنور وإمام الخطابة بن محمود والقائم الأول للبيت محمد صالح، كلهم معروفون بالانتماء لهذا الحزب المخيف..“.

وأكد الشندرلي: ”في شهر شباط / فبراير 2018 وهبت السعودية أكثر من 5 ملايين دولار لترميمه وتشييده وكسائه ولكن ليومنا هذا لم يقع شيء“، في تذكير بالهبة التي أعلن عنها إمام وخطيب المسجد الحرام والمستشار بالديوان الملكي صالح بن عبدالله بن محمّد بن حميد، والتي تتمثل في منح المملكة العربية السعودية 5.3 مليون دولار لتونس بغرض ترميم جامع الزيتونة وجامع الملك عبدالعزيز بالمنار في العاصمة تونس.

وتابع لطفي الشندرلي أن ”جامع الزيتونة المعمور أصبح مهمشًا ومرتعًا لمن هب ودب، يؤمه المؤذنون الذين لا يفقهون شيئًا، ناهيك عن وجود عناصر سلفية متشددة موجودة داخل البيت مترصدين كل زائر بالطرد والإهانة، بعلة أنهم غير مسلمين وغير محجبات“، وفق تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com