بتوجيه من الملك سلمان.. السعودية تفتح مسجد قباء على مدار الساعة – إرم نيوز‬‎

بتوجيه من الملك سلمان.. السعودية تفتح مسجد قباء على مدار الساعة

بتوجيه من الملك سلمان.. السعودية تفتح مسجد قباء على مدار الساعة

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أعلنت إمارة المدينة المنورة، أنها ستفتح مسجد قباء، أول مسجد بناه المسلمون قبل نحو 14 قرنًا، أمام الزوار والمصلين على مدار الساعة بدءًا من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وذلك بعد توجيهات من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بهذا الخصوص.

وأوضحت الإمارة في بيان لها أنها ”ستبدأ العمل فورًا مع الوزارات والجهات المعنية لاستكمال المتطلبات اللازمة لافتتاح المسجد على مدار الساعة، على أن يتحقق ذلك بدءًا من غرة شهر ربيع الأول الذي يصادف يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني“.

وقال إمام وخطيب المسجد، الشيخ صالح المغامسي، معلقًا على القرار: ”توجيه ملكي كريم لأمير موفق مسدد يتعلق بأول مسجد في الإسلام“.

ومن شأن القرار أن يسهم في زيادة عدد زوار المسجد الذين يصلونه ويجدونه مغلقًا في ساعات الليل، حيث تخصص تلك الساعات في العادة للصيانة والتنظيف بعد يوم مزدحم بالزوار للمسجد العريق.

ويقع مسجد قباء في الجنوب الغـربي من المـدينة المنـورة، ويبعد عن المسجد النبوي الشريف نحو خمسة كيلومترات.

وزار الملك سلمان الذي يتواجد حاليًا في المدينة المنورة، المسجد وصلى فيه، قبل أن يأمر بدراسة إمكانية افتتاحه على مدار الساعة لتلبية مطالب مستمرة بافتتاحه من قبل زوار المدينة من مختلف دول العالم.

وكـان مسجد قباء على شكل مـربع طول ضلعـه 40 متـرًا، وفيـه قبـة يقال إنهـا مـبرك ناقـة الرسول صلى الله عليه وسلم.

ومن آثار المسجـد القـديم حجـر منقـوش بالخـط الكوفي القـديم يبـين تاريخ عمـارة المسجد من قبل أحد الأشراف عام 435 هـجرية، والقسم المسقوف منه على هيئة قباب، وكان به 6 أروقـة.

وشارك الرسول أصحابه في بنائه بنفسه، ثم جـدده الخليفة الثالث عثمـان بن عفـان وزاد فيـه، ولمـا اعتـراه الخـراب جـدده من بعـده عمر بن عبد العزيـز عندما كـان أمـيرًا على المدينـة المنـورة. وأقـام له المئـذنـة، وذلك في الفـترة من 87/93هـجرية.

 وفي العهد السعودي، قـامت وزارة الحـج والأوقـاف بتعـميره وتجـديـده وفرشـه مع الحفـاظ على الطـراز المعمـاري الإسـلامي الخـاص به، حتى كـانت توسعته بشكله الحالي على يد الملك فهـد بن عبـدالعـزيز.

فقد تمت توسعة المسجد حينها ليستوعب 20 ألف مصل، وقامت وزارة الحج والأوقاف بنزع ملكية الأراضي والعقارات المحيطة به، وبدء العمل بالتوسعة في العام 1405هـجريًا واستمرت لمدة سنتين حتى عام 1407هـجريًا.

والمسجد مستطيل الشكل، وقد روعي في تصميمه أن يكون به فناء داخلي يتوسط المسجد تفتح عليه جميع المداخل، وخصص الجزء الشمالي منه مصلى للنساء بمداخل منفصلة وبعيدة عن مداخل الرجال، وهو من دورين حتى يتسع لعدد من النساء، والمسجد له 4 مآذن.

وسقف المسجد على شكل سلسلة من القباب عددها 62 قبة، ويبلغ ارتفاع القبة الرئيسية 25 مترًا، ويحيط بها 5 قباب، ارتفاع كل واحدة منها 20 مترًا وباقي القباب 12 مترًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com