فرنسا تنهي ”أزمة صامتة“ نشبت مع المغرب

فرنسا تنهي ”أزمة صامتة“ نشبت مع المغرب

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أنهت فرنسا ”أزمة صامتة“ نشبت مع المغرب؛ بسبب استدعاء القضاء الفرنسي لرئيس مجلس النواب لحبيب المالكي و4 صحفيين مغاربة، بعدما أقرت أن الملف طاله التقادم وأن تحريكه تم بـ ”الخطأ“ من مكتب قاضية التحقيق.

وجاء الاستدعاء بسبب شكوى قذف وتشهير، رفعها في العاصمة الفرنسية باريس مصطفى أديب، وهو نقيب سابق في القوات الملكية الجوية المغربية.

وقال أديب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: إن قاضية التحقيق المحامية، عايدة تراوري، أبلغته بالقرار الذي اتخذه وكيل الجمهورية الفرنسية، بخصوص قضية الشتم والقذف التي رفعها ضد صحفيين مغاربة.

وتسبب استدعاء القضاء الفرنسي للصحفيين ورئيس البرلمان المغربي، باعتباره مديرًا للنشر في صحيفتي ”الاتحاد الاشتراكي“ و ”ليبيراسيون“ التابعتين لحزب الاتحاد الاشتراكي، في أزمة دبلوماسية ”صامتة“ بين البلدين الجارتين، نتج عنها تأجيل وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان زياراته الرسمية للمملكة، والتي كانت مقررة، اليوم الإثنين.

ويعود ذلك السبب إلى أن الصحفيين يحملون الجنسية المغربية ومقيمين في المغرب، وبالتالي من المفروض أن يحاسبهم القضاء المغربي، إضافة إلى كون قضية مصطفى أديب تتسم بالحساسية الشديدة، كونه ضابط سابق في القوات الملكية الجوية المغربية، ويقال إنه أفشي سنة 1999 مجموعة من أسراره بدعوى مواجهة الفساد، فحكم عليه بالسجن لمدة 30 شهراً، ويقيم حالياً في فرنسا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة