مسلحون قبليون يمنعون انتشار قوات الشرعية لتأمين أنبوب نفط شرقي اليمن

مسلحون قبليون يمنعون انتشار قوات الشرعية لتأمين أنبوب نفط شرقي اليمن

المصدر: الأناضول

منع مسلحون قبليون، فجر اليوم الخميس، انتشار قوات الحكومة الشرعية بمديرية جردان بمحافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، لتأمين أنبوب الغاز.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أطلقت فيه مقاتلات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، قنابل ضوئية وفتحت حاجز الصوت، دعماً للقوات الحكومية.

ونقلت الأناضول، عن مصدر في القبائل، مُفضّلاً عدم الكشف عن هويته، لاعتبارات أمنية، قوله إن المنطقة تشهد توتراً متصاعداً، في ظل منع المسلحين القبليين، القوات الحكومية من الانتشار في المنطقة، حتى ظهر اليوم الخميس.

وأوضح، أن القوات العسكرية الحكومية حاولت الانتشار في المنطقة، دون إخطار مسلحي القبائل، الذين كانوا يقومون بمهام تأمين الأنبوب النفطي، لا سيما مؤخراً، مع تزايد الهجمات التي يشنها مجهولون على أنابيب النفط والغاز.

وأشار إلى أن المسلحين يرون أنهم ”الأولى بحماية أنبوب الغاز القادم من حقل صافر في محافظة مأرب، والذي لا يزال ضخ الغاز فيه متوقفاً“. مضيفا أن ”القبائل تحصل على أجور مقابل حماية الأنبوب، وهم بذلك لا يريدون التفريط في ذلك المورد المالي المهم، خاصة بعد اعتزام شركة توتال الفرنسية إعادة ضخ الغاز“.

وقال، إن ”توتال اشترطت تأمين الأنبوب لإعادة ضخ الغاز، وانتشر الجيش اليمني بناءً على أوامر عسكرية، لكن المسلحين القبليين رفضوا لتلك الخطوة“.