اليمن.. عشرات القتلى من ”المتمردين“ والحوثيون يعدمون اثنين من عناصرهم

اليمن.. عشرات القتلى من ”المتمردين“ والحوثيون يعدمون اثنين من عناصرهم

المصدر: عدن – إرم نيوز

تتواصل العمليات العسكرية في مناطق متفرقة وسط وشمال اليمن، بين قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية المسنودة من قوات التحالف العربي من جهة، والحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وأسفرت العمليات الأخيرة عن مقتل العشرات من الحوثيين بينهم قيادي ميداني، إضافة إلى إعدام  الجماعة اثنين من مقاتليها.

وتمكنت قوات الجيش الوطني وقوات التحالف العربي البرّية من التصدي لمحاولة تسلل للانقلابيين في جبهة منفذ علب بمديرية باقم في محافظة صعدة معقل الجماعة الحوثية، أدت إلى اندلاع معركة تدخلت خلالها مدفعية الجيش الوطني، وغارات جوية لطائرات التحالف.

وبحسب المصادر العسكرية، فإن ”القصف المدفعي والغارات الجوية خلّفت عشرات القتلى والجرحى من الانقلابيين، كما أجبرهم على التراجع والانسحاب“.

ونقل موقع الجيش الوطني، عن مصادر عسكرية متطابقة، أن ”القيادي الميداني في جماعة الحوثي، وقائد جبهة علب، التابعة للانقلابيين، حمزة المداني، لقي مصرعه أثناء الضربات الجوية والقصف المدفعي“.

كما شنّت قوات الجيش الوطني، هجوماً استهدف مواقع تمركز الانقلابيين، في سلسلة جبال صعدة، بمديرية البقع.

وإلى الشرق من صعدة، سيطرت قوات الجيش الوطني بمحافظة الجوف، على مواقع للانقلابيين في سلسلة ”حام“ الجبلية، في الجزء الشمالي من مديرية المتون، عقب معارك ضارية اندلعت بين الجانبين، شاركت فيها طائرات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني في الجوف، عبدالله الأشرف: ”إن السيطرة على هذه المواقع الجديدة تمكّن الجيش الوطني من قطع خطوط الإمداد للانقلابيين في جبال الربطة، وسلسلة حام الجبلية، وكافة المواقع على الجبهة الشرقية لمعسكر حام“، وفق ما نقله الموقع الرسمي للجيش الوطني.

وأشار الأشرف إلى أن ”الميليشيات الانقلابية أعدمت اثنين من عناصرها يعودان لقبائل الأشراف في مديرية الغيل، بعد رفضهما المشاركة في القتال بجبة حام، مساء أمس الاثنين“.

وذكر الجيش الوطني، أن المعارك العنيفة ”خلّفت عددًا من القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين، إلى جانب المعدات العسكرية التي سيطرت عليها قوات الجيش الوطني“.

وفي مديرية نهم، بمحافظة صنعاء قُتل أحد أفراد الجيش الوطني، وأصيب آخر في مواجهات مع الانقلابيين الذين خسروا بدورهم 3 من عناصرهم، في مواجهات اندلعت في موقع الجرجر.

ولا تزال العمليات القتالية مستمرة في الجزء الجنوبي الشرقي من محافظة تعز، عقب محاولة تسلل فاشلة نفذها الحوثيون والموالون للرئيس المخلوع صالح إلى مواقع الجيش الوطني في منطقة الأحكوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com