اليمن.. الجمعية الوطنية لـ“الانتقالي الجنوبي“ تدعو لمواجهة ”محاولات إفشال“ اتفاق الرياض – إرم نيوز‬‎

اليمن.. الجمعية الوطنية لـ“الانتقالي الجنوبي“ تدعو لمواجهة ”محاولات إفشال“ اتفاق الرياض

اليمن.. الجمعية الوطنية لـ“الانتقالي الجنوبي“ تدعو لمواجهة ”محاولات إفشال“ اتفاق الرياض

المصدر: إرم نيوز

صادقت الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، الأربعاء، على اتفاق الرياض و“مضامينه الإيجابية وتدعيمه لتطبيقه بشكل إيجابي، يتيح للجنوبيين إدارة محافظاتهم، ويؤسس لمرحلة شراكة جديدة مع دول التحالف العربي“.

جاء ذلك في ختام جلسات الدورة الثالثة للجمعية التي عقدت على مدى 3 أيام في العاصمة المؤقتة عدن، وبحضور كافة أعضائها البالغين 303 أعضاء من جميع المحافظات الجنوبية.

كما أوصت اللجنة بـ“الأخذ بالخيارات والبدائل بما في ذلك تنفيذا لاتفاق الرياض من جانب واحد لمواجهة مخاطر تمادي عدم الشرعية، وحكومتها في الاحتيال على اتفاق الرياض وإفشاله، إضافة إلى مطالبة المجلس بحظر نشاط حزب الإصلاح في الجنوب، ودعوة المجلس لاتخاذ كافة التدابير اللازمة لعمل ذلك“.

وطالبت الجمعية رئاسة المجلس الانتقالي بـ“تقييم جاد ومهني لأحداث أغسطس 2019 في عدن ولحج وشبوة وأبين، ومحاسبة المقصرين وإعادة بناء وتنظيم وتأهيل وتسليح القوات المسلحة والأمن، وترتيب أوضاع المقاومة على أسس وطنية وعلمية، والاستفادة القصوى من الكفاءات العسكرية والأمنية المؤهلة وذات الخبرة“.

ودعت الجمعية الوطنية، المجلس الانتقالي، إلى ”متابعة تنفيذ القرارات السابقة بشأن تحرير وادي حضرموت وشبوة والمديريات المحتلة في محافظة أبين والمهرة وسقطرى، بالإضافة إلى العمل على تنقية وتعديل المناهج الدراسية وتصحيحها من المغالطات التاريخية بما يحافظ على تاريخ الجنوب وهويته وثقافته“.

وأوصت الجمعية بـ“ضرورة تفعيل دورها الرقابي على مؤسسات وأجهزة الدولة والمجلس الانتقالي، وتشكيل لجان تحقيق في القضايا ذات الأهمية، ومحاربة الفساد والمفسدين في مؤسسات ومرافق الدولة من خلال اختيار الكفاءات الوطنية والنزيهة كما أقرت بتشكيل لجنة لصياغة وثائق لرقابة المؤسسات وتأسيس هيئة معنية بمراقبة أداء مؤسسات الدولة“.

وركزت التوصيات الأخرى على الأوضاع المحلية، و“ضرورة تطوير وتنمية الشباب والمرأة وتأهيلهم وتطوير عمل المجلس وهيئاته الإدارية، وتعزيز دور النقابات العمالية، ومكافحة المخدرات والآفات المجتمعية، والاهتمام بالخدمات الأساسية للمواطنين، فضلا عن دعوتها للمجلس بالاستمرار بمكافحة الإرهاب وتطهير مدن الجنوب من بؤره وأوكاره“.

ولاقت قرارات وتوصيات الجمعية ترحيبا وإجماعا عند التصويت عليها من قبل اعضاء الجمعية، لاسيما وأن الدورة الثالثة ركزت بشكل لافت على اتفاق الرياض وبنوده التي تعرقل تنفيذها لما يقرب من 65 يوما منذ التوقيع عليها في الـ5 من نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com