عائض القرني مهاجمًا أردوغان: بائع كلام .. وكنت مخدوعًا به (فيديو) – إرم نيوز‬‎

عائض القرني مهاجمًا أردوغان: بائع كلام .. وكنت مخدوعًا به (فيديو)

عائض القرني مهاجمًا أردوغان: بائع كلام .. وكنت مخدوعًا به (فيديو)

المصدر: الرياض – إرم نيوز

شن الداعية السعودي عائض القرني، هجومًا حادًا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وقال إنه كان مخدوعًا به في الماضي، قبل أن يكتشف أن له مواقف مشينة، ومجرد ”بائع كلام“.

وقال القرني في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على تويتر، إنه ينشر الفيديو الجديد ليتبرأ من مديح سابق قاله بحق أردوغان، قبل أن يهاجم تاريخ الدولة العثمانية ويقول إنها كانت دولة احتلال.

وأضاف القرني، إن للرئيس التركي ”مواقف مشينة ومعيبة، ومنها العداء للسعودية، وعدم نصرة المسلمين، وهو أول زعيم زار المبكى اليهودي ولبس الطاقية وهذا موثق بالصور، بينما يدعي أنه سيحرر القدس، ولإسرائيل سفارة في بلده، وباع القضايا الإسلامية كلامًا في سوريا، وليبيا، واليمن، ثم تخلى عنها“.

وتابع الداعية السعودي، إن الخلافة العثمانية المزعومة هي احتلال، حيث احتل العثمانيون“السعودية بلاد الحرمين، وأقدموا على هدم عاصمة التجديد والتوحيد الدرعية“.

وقال القرني إن أردوغان“يدعي نصرة الإسلام، وأقول لعشاقه والمتغزلين به والذين يسبحون بحمده، أليست نوادي العهر والسكر عنده؟، أليست عقائد القبورية والصوفية عنده؟“.

وأضاف القرني أن الرئيس التركي ”يقف مع كل عدو يعادي السعودية، ويدعي أنه قائد المسلمين، لكن قائد الأمة الإسلامية هو الملك سلمان بن عبدالعزيز، لأن المملكة هي القلب النابض والمناصرة لقضايا المسلمين، وأعظم من ناصر القضية الفلسطينية الدولة السعودية“.

ووصف القرني أردوغان بأنه ”بائع كلام، يستضيف كل من خان وطنه وانشق عن وطنه… وآخر ما فعله أنصاره عندما قدموا إلى الحرم ورددوا شعارًا بدعيًا يقولون فيه بالروح بالدم نفديك يا أقصى“.

وهاجم القرني تلك المبادرة من المعتمرين الأتراك، وقال:“الأقصى في فلسطين وليس في مكة، شعارات بدعية هدامة، عودوا إلى بلادكم وحاربوا عقيدة الخرافة، ونوادي السكر والعهر… المملكة ستبقى رائدة تحت قيادة الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان“.

وهذا هو ثاني هجوم وانتقاد من القرني ضد تركيا وأردوغان منذ ظهوره خلال شهر رمضان الماضي في لقاء تلفزيوني انتقد فيه سياسة تركيا ومواقفها من بلاده، وقضايا العالمين العربي والإسلامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com