البنتاغون: مجموعات مدعومة من إيران وراء استهداف قطاع النفط الخليجي‎

البنتاغون: مجموعات مدعومة من إيران وراء استهداف قطاع النفط الخليجي‎

المصدر: الأناضول

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية ”بنتاغون“، الثلاثاء، وجود معلومات تدل على وقوف مجموعات مدعومة من إيران، وراء ”عمليات تخريب“ تستهدف قطاع النفط الخليجي.

ونقلت قناة ”الحرة“ الأمريكية، عن مصدر بالوزارة ”لم تسمه“، قوله: ”تعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب، الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، إلى هجوم بطائرات من دون طيار، في وقت سابق من الثلاثاء“.

وأضاف المصدر، أن ”المعلومات الأولية تدل على أن مجموعات مدعومة من إيران وراء عمليات التخريب“، وفقًا لـ“الأناضول“.

من جانبه، قال مسؤول أمريكي مطلع على أحدث تقييمات للولايات المتحدة يوم الثلاثاء، إن ”وكالات الأمن الوطني الأمريكية تعتقد الآن أن وكلاء متعاطفين مع إيران أو يعملون لحسابها ربما هاجموا 4 ناقلات قبالة الإمارات، وليس القوات الإيرانية نفسها“.

وأضاف المسؤول أن ”من بين المهاجمين المحتملين جماعة الحوثي في اليمن أو فصائل شيعية تدعمها إيران وتتخذ من العراق مقرا لها“.

وتابع أن واشنطن ”لا تمتلك دليلًا دامغًا على مخربي السفن الأربع، ومنها ناقلتا نفط سعوديتان، قبالة ساحل إمارة الفجيرة يوم الأحد“، بحسب ”رويترز“.

وأعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، تعرض محطتي ضخ لخط أنابيب ينقل النفط من حقول المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات ”درون“ مفخخة.

وأوضح الوزير، أن الهجوم أسفر عن اندلاع حريق في المحطة رقم 8، مؤكدًا تمت السيطرة عليه بعد أن خلف ”أضرارًا محدودة“.

والإثنين، أعلنت الرياض تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وسبق إعلان الرياض، بيان لوزارة الخارجية الإمارات، قالت فيه إن 4 سفن شحن تجارية من عدة جنسيات (لم تحددها)، تعرضت لعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية، باتجاه ميناء الفجيرة البحري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة