السيسي وبومبيو يطالبان من برلين بـ“آلية واضحة توافقية“ لحل الأزمة الليبية – إرم نيوز‬‎

السيسي وبومبيو يطالبان من برلين بـ“آلية واضحة توافقية“ لحل الأزمة الليبية

السيسي وبومبيو يطالبان من برلين بـ“آلية واضحة توافقية“ لحل الأزمة الليبية

المصدر: سيد الطماوي- إرم نيوز

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مع وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو، يوم الأحد، في مقر إقامة السيسي في العاصمة الألمانية برلين، سبل حل الأزمة الليبية، بجانب ملف سد النهضة الإثيوبي.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، إن الرئيس السيسي تحدث عن وجود ”سبيل وحيد لتسوية الأزمة الليبية، وهو من خلال حل شامل لكافة أبعاد القضية من خلال مسارات واضحة ومحددة، من النواحي السياسية والأمنية والاقتصادية، بجانب صياغة آلية واضحة تحظى بالتوافق والإرادة لتنفيذ ما تتضمنه تلك المسارات من بنود“.

وأضاف راضي في بيان صحفي، الأحد، أن السيسي ”تطرق خلال اللقاء إلى الحديث عن تعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي من شأنها الحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط“.

من جانبه، أعرب بومبيو عن ”تطلع الولايات المتحدة لتكثيف التنسيق المشترك مع مصر بشأن الأزمة الليبية، وذلك في ضوء الثقل السياسي المصري في محيطها الإقليمي، وخبرتها بالملف الليبي“.

وتطرق الطرفان إلى ملف سد النهضة، وأعرب السيسي في هذا الشأن عن ”تقديره لجهود أمريكا في رعاية المفاوضات الثلاثية الخاصة بسد النهضة“، معربا عن ”التطلع لاستمرار الدور الأمريكي في هذا السياق، وصولا إلى بلورة اتفاق شامل يحفظ حقوق مصر التاريخية في مياه النيل“.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على ”حرص بلاده لإنجاح تلك المفاوضات، والخروج بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق مصر وكذلك جميع الأطراف“.

وبدأ مؤتمر برلين حول ليبيا، يوم الأحد، والذي يعقد وسط مشاركة دولية واسعة، وفي ظل شكوك تخيّم على مخرجاته، لا سيما في ضوء الهدنة الهشة بين طرفي النزاع في ليبيا، رغم حضور كل من القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج.

وكانت الحكومة المصرية حسمت الجدل بشأن تعرضها لضغوط خلال مفاوضات سد النهضة في العاصمة الأمريكية واشنطن؛ من أجل التنازل عن مطالبها بشأن ملء وتخزين السد، بأن هناك بعض التقارير الصحفية، التي وصفتها بـ“المغرضة“، أشاعت اللغط حول المفاوضات التي عقدت في واشنطن، عبر الإشارة إلى ضغوط كبيرة على مصر، للتنازل عن بعض مطالبها، وهو الأمر ”المخالف للحقيقة“.

وكان وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر وإثيوبيا والسودان اتفقوا، الأربعاء الماضي، على إجراءات ملء خزان سد النهضة الإثيوبي على مراحل، وفقا لما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com