أول تعليق من فيتنام حول مقتل 3 من رعاياها في تفجير استهدف سياحًا في مصر – إرم نيوز‬‎

أول تعليق من فيتنام حول مقتل 3 من رعاياها في تفجير استهدف سياحًا في مصر

أول تعليق من فيتنام حول مقتل 3 من رعاياها في تفجير استهدف سياحًا في مصر

المصدر: رويترز

دعت الحكومة الفيتنامية مصر إلى معرفة من يقف وراء الهجوم، الذي أودى بحياة 3 سياح من فيتنام ومرشدًا سياحيًّا مصريًّا، يوم أمس الجمعة.

وقالت لي تي تو هانغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفيتنامية في بيان، ”تشعر فيتنام بغضب شديد، وتدين بشدة هذا العمل الإرهابي، الذي أسفر عن مقتل وإصابة فيتناميين أبرياء“.

وأضافت ”تطالب فيتنام مصر بفتح تحقيق عاجل في القضية، وتعقّب المسؤولين عنه“.

وكانت السلطات المصرية أعلنت أن 3 سياح من فيتنام ومرشدًا سياحيًّا مصريًّا قتلوا، وأُصيب ما لا يقل عن 10 آخرين، يوم الجمعة، عندما انفجرت عبوة بدائية الصنع أثناء مرور حافلة سياحية كانت تُقلهم على بعد أقل من 4 كيلومترات من أهرامات الجيزة.

وهذا أول هجوم دامٍ يتعرض له سياح أجانب في مصر؛ منذ ما يربو على عام، ويأتي في وقت يشهد فيه قطاع السياحة، المصدر الحيوي للعملة الأجنبية، تعافيًا بعد تراجع حاد في أعداد الزائرين منذ انتفاضة 2011. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وينشط متطرفون، بعضهم على صلة بتنظيم داعش، في مصر وسبق أن استهدفوا الأجانب في الماضي.

وأفادت بيانات رسمية أن 9 سياح فيتناميين على الأقل أصيبوا في الانفجار، كما أصيب سائق مصري.

وقالت لان لي (41 عامًا) التي كانت في الحافلة، ولكن لم تصب بأذى إن السياح كانوا في طريقهم إلى عرض للصوت والضوء عند الأهرامات التي زاروها في وقت سابق من اليوم.

وأضافت لـ ”رويترز“ في مستشفى الهرم، الذي نُقل إليه المصابون ”كنا في طريقنا إلى عرض الصوت والضوء وفجأة سمعنا صوت قنبلة. كان أمرًا مرعبًا وكان الناس يصرخون. ”لا أتذكر أي شيء بعد ذلك“.

وذكرت وزارة الداخلية أن عبوة بدائية الصنع كانت مخبأة بجوار سور بشارع المريوطية بالجيزة انفجرت أثناء مرور الحافلة السياحية في حوالي الساعة السادسة والربع مساء بالتوقيت المحلي (16.15 بتوقيت غرينتش).

وكان في الموقع عشرات من رجال الشرطة ورجال الإطفاء في الشارع الضيق القريب من الطريق الدائري حيث كانت حركة المرور تسير بشكل طبيعي.

وبعد ذلك بقليل أحضر عمال شاحنة لسحب الحافلة بعيدًا عن الموقع. وقال محقق في موقع الهجوم إن العبوة الناسفة زُرعت على الأرجح قرب السور.

وأكدت وزارة الداخلية مقتل سائحين، وقال مكتب النائب العام فيما بعد أن سائحًا ثالثًا توفي. وقالت الوزارة إن 14 سائحًا فيتناميًّا كانوا على متن الحافلة.

من ناحيته، قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي من مستشفى الهرم لقناة تلفزيونية محلية إن الحافلة غيّرت مسارها.

وأضاف لقناة إكسترا نيوز التلفزيونية ”الأتوبيس خرج عن المسار المؤمن من جانب قوات الأمن بدون إبلاغ عن تغيير المسار“ وهو ما أكده مالك الشركة التي نظمت الجولة السياحية.

وقال مدبولي ”تم التواصل مع سفارة فيتنام لاحتواء آثار الحادث، والمهم الآن تقديم الرعاية للمصابين“.

وذكر سائق الحافلة لوسائل الإعلام المحلية فيما بعد أنه التزم بالطريق المعتاد للحافلات السياحية.

وشنّ الجيش والشرطة حملة ضخمة ضد الجماعات المسلحة في شباط/ فبراير في سيناء فضلًا عن المناطق الجنوبية والحدود مع ليبيا.

وتقول الحكومة إن محاربة المتشددين تمثل أولوية فيما تعمل لاستعادة الاستقرار بعد سنوات من الاضطرابات التي أعقبت احتجاجات ”الربيع العربي“ في 2011.

وأسفرت هذه الأحداث وتفجير طائرة روسية بعد إقلاعها بفترة وجيزة من شرم الشيخ عام 2015 إلى تراجع أعداد السياح.

وكان آخر هجوم على السياح الأجانب في مصر في تموز/ يوليو 2017 عندما قُتلت سائحتان ألمانيتان طعنًا في الغردقة على ساحل البحر الأحمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com