إنفوغرافيك.. النظام السوري يقترب من تطويق حلب

إنفوغرافيك.. النظام السوري يقترب من تطويق حلب

أنقرة – يقود النظام السوري منذ قرابة أسبوعين حرب استنزاف ضد المعارضة والمدنيين في مدينة حلب شمالي البلاد، حيث يستهدف المدينة من أجل محاصرتها تماماً، وقطع صلاتها بالعالم الخارجي.

وتسعى قوات النظام التي أغلقت الطريق الواصل بين تركيا وحلب بدعم من الغارات الروسية في مطلع شباط/ فبراير الماضي، إلى إغلاق طريق ”الكاستيلو- حندرات“ الذي يعد ممر إمداد المعارضة الوحيد في حلب، حيث يصل المدينة بإدلب ومنها باتجاه الحدود التركية.

20160503_2_16511294_9661204_Web

– النظام يسعى لتطويق حلب

يقوم طيران نظام الأسد وأحيانا الطيران الروسي بقصف مركز حلب، إضافة إلى بلدات الأتارب وحريتان، وكفر ناها، وكفر داعل وكفر حمرا الواقعة في الأجزاء الغربية من المحافظة، بينما تشن قوات النظام والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران قصفاً مدفعيا على بلدة خان طومان، وقرية خالدية، جنوبي حلب، في وقت تتواصل فيه الاشتباكات بين المعارضة وجبهة النصرة من جهة وقوات النظام وتلك الميليشيات من جهة أخرى في محيط بلدة العيس جنوب حلب.

إلى ذلك، سيطرت المعارضة وجبهة النصرة على بلدة العيس الاستراتيجية على طريق دمشق- حلب كَردٍ على قصف مدرسة ومستشفى في بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية لدمشق، أسفرت عن مقتل 32 مدنياً الشهر الماضي، إذ كثف النظام إثر ذلك هجماته على البلدة من أجل استعادة السيطرة عليها.

كما تعد جبهة بلدة عندان ومحيطها شمال غرب حلب إحدى الجبهات الساخنة بين جيش النظام المدعوم بالميليشيات الشيعية وقوات المعارضة، حيث تشهد البلدة وتلال الطامورة القريبة منها، والواقعة على الطريق الواصل بين مركز حلب وإدلب، اشتباكات متكررة.

People inspect the damage at a site hit by airstrikes, in the rebel-held area of Aleppo's Bustan al-Qasr, Syria April 28, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail

– تحالف النظام و“ب ي د“

يتحالف النظام ومقاتلو الأكراد ”ب ي د“  من أجل إغلاق المنفذ الأخير للمعارضة في حلب نحو الخارج، بشكل مماثل لتعاونهما من أجل إغلاق الممر الواصل نحو تركيا شمالي المدينة سابقاً، لذلك فإن لحي الشيخ مقصود الواقع تحت سيطرة ”ب ي د“ الذراع السوري لمنظمة ”بي كا كا”، الواقع بمحاذاة طريق العبور الأخير لحلب أهمية استراتيجية لتلك الأسباب.

وكانت عناصر ”ب ي د“ استهدفت قبل 3 أسابيع طريق الكاستيلو مخرج المعارضة من حلب، إلا أن الأخيرة صدت هجوم ”ب ي د“ الذي يواصل اشتباكاته مع المعارضة في حيي الأشرفية وبني زيد غربي الشيخ مقصود.

وعلى نفس السياق، تعمل قوات النظام على شن غارات ضد المعارضة في الأوقات التي تتقهقر فيه ”ب ي د “ على جبهة القتال، حيث ينسق التنظيم مع قوات الأسد خلال تلك الغارات من خلال انسحابه وعودته للتقدم براً بعد الغارات.

Smoke rises after airstrikes on the rebel-held al-Sakhour neighborhood of Aleppo, Syria April 29, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail

– الاشتباكات في اللاذقية وحماة وحمص ودمشق

وتتواصل الاشتباكات بين قوات النظام والمعارضة في كل من جبل التركمان في اللاذقية، ومنطقة الغوطة الشرقية بدمشق، والريف الشمالي لكل من حماة وحمص.

وتسعى قوات النظام إلى الوصول إلى بلدة دير العصافير ومحاصرتها من خلال اجتياز بلدة ”بالا“ جنوبي الغوطة الشرقية.

ومع تواصل قصف النظام لمناطق ”حماميات“، و“بويضة“، شمالي حماة، تستمر اشتباكات عنيفة في مناطق بين جبلي التركمان والأكراد في اللاذقية.

Arabic writings on the wall reading "Aleppo is burning", in a rebel held area of Aleppo, Syria, April 29, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail TPX IMAGES OF THE DAY

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com