أحد أحفاد العائلة الملكية بالعراق يطرح نفسه مرشحا لرئاسة الحكومة – إرم نيوز‬‎

أحد أحفاد العائلة الملكية بالعراق يطرح نفسه مرشحا لرئاسة الحكومة

أحد أحفاد العائلة الملكية بالعراق يطرح نفسه مرشحا لرئاسة الحكومة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن أحد أحفاد العائلة الملكية بالعراق، اليوم السبت، نفسه مرشحًا لرئاسة الحكومة، بعد استقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، ولم تتمكن الكتل السياسية من الاتفاق على خليفته.

وقال راعي الحركة الملكية في العراق، علي بن الحسين، في رسالة مصوّرة للعراقيين، إنه ”يضع اسمه بين يديكم كمرشح لرئاسة الوزراء، تماشيًا مع مطالب المتظاهرين، وما اشترطوه من مواصفات محددة وما طرحته المرجعية وما أكدته من ضرورة اختيار شخصية غير جدلية“.

وأشار إلى أن ملف تسمية رئيس الوزراء يواجه مشكلة دستورية تتعلق بعدم وجود وثيقة تثبت من هي الكتلة الأكبر، إضافة إلى مشكلة سياسية، تتعلق بمواصفات وضعها المتظاهرون لرئيس الوزراء المقبل بتأييد المرجعية ورئيس الجمهورية وأغلب أعضاء البرلمان.

وتساءل بن الحسين ”على أي أساس يتم طرح اسم نائب رئيس المؤتمر الوطني كمرشح لرئاسة الوزراء، وهو لا يستوفي أيًا من الشروط التي طالب بها المتظاهرون والمرجعية“، في إشارة إلى المرشح أسعد العيداني.

وعلي بن الحسين يقود الآن الحركة الملكية الدستورية العراقية من بغداد، والسعي من أجل إعادة نظام الحكم الملكي بعد إلغائه في 14 تموز يوليو 1958.

وخلال الشهر الماضي، قدّم تحالف البناء، 7 مرشحين، إلى منصب رئيس الحكومة، لكن ساحات الاحتجاج رفضت تكليفهم بالمنصب، فضلًا عن رفض بعضهم من رئيس الجمهورية برهم صالح، وهو ما فتح مواجهة سياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com