هل يسمح العراق ببناء ضريح لسليماني في مطار بغداد؟ – إرم نيوز‬‎

هل يسمح العراق ببناء ضريح لسليماني في مطار بغداد؟

هل يسمح العراق ببناء ضريح لسليماني في مطار بغداد؟

المصدر: بغداد- إرم نيوز

كشف مصدر سياسي، عن عزم جهات دينية تابعة للحشد الشعبي في العراق، تحويل موقع حادثة مقتل سليماني في محيط مطار بغداد الدولي، إلى مزار رسمي، وذلك في ظل الزيارات المستمرة إلى مكان الحادثة منذ أيام.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ“إرم نيوز“ إن ”جهات نافذة في الحشد الشعبي، أكدت منذ أيام عزمها إنشاء مرقد وضريح، وإن كان رمزيًا لقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، اللذين قضيا في غارة أمريكية، الجمعة الماضية“.

وبحسب المصدر، فإنه ”من المقرر مفاتحة وزارة النقل العراقية، والجهات الأخرى، لبدء أعمال هذا الضريح الرمزي، على الطريق المتجه إلى مطار بغداد، بالاتفاق مع الحرس الثوري الإيراني الذي لم يعارض تلك الفكرة“.

ورفض مسؤول في وزار النقل العراقية، التعليق لـ“إرم نيوز“ على تلك الأنباء واكتفى بالقول:“هذا يعود إلى الحشد الشعبي وغير معنيين بذلك“.

ومنذ مقتل سليماني، الجمعة الماضية، بدأ توافد العشرات من العراقيين الموالين للفصائل المسلحة التي تدين بالولاء لإيران،  إلى موقع الحادثة للزيارة، وقراءة الفاتحة و“التبرك“ بالمكان.

وأظهر مقطع فيديو، عشرات المواطنين، وهم يتجمعون حول مكان الحادثة، موقدين الشموع للتعبير عن حزنهم على حادثة مقتل سليماني، والمهندس، فيما تسبب ذلك بزحام مروري باتجاه طريق المطار.

كما يصل يوميًا عشرت الإيرانيين، إلى موقع الحادثة، عبر حافلات كبيرة، لرؤية موقع الحادثة، وقراءة الفاتحة، وإيقاد الشموع، حدادًا على مقتل سليماني.

واغتالت طائرة أمريكية قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس، يوم الجمعة الماضي، في عملية أثارت ردود فعل واسعة، وما زالت تلقي بظلالها على الوضع في العراق والمنطقة.

وتناثرت أشلاء سليماني، إثر الغارة الأمريكية، ولم تتمكن الجهات الرسمية في إيران من تكفينه بصورة طبيعية، بحسب مسؤولين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com