مقتدى الصدر يخطط لإسقاط حكومة عادل عبدالمهدي في العراق

مقتدى الصدر يخطط لإسقاط حكومة عادل عبدالمهدي في العراق

المصدر: محمد عبد الجبار- إرم نيوز

كشف مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري في العراق، رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، اليوم الإثنين، عن تخطيط الصدر لإطلاق تظاهرات قريبة بهدف تغيير الحكومة العراقية الحالية، برئاسة عادل عبدالمهدي.

وقال المصدر لـ ”إرم نيوز“، إن ”الصدر عقد اجتماعًا قبل أيام مع لجنة الاحتجاجات الشعبية في العراق، والتي تضم التيار الصدري، وعددًا من القوى المدنية والشيوعية المتحالفة معه، من أجل ترتيب تظاهرات شعبية كبيرة تهدف إلى المطالبة بتغيير حكومة عادل عبدالمهدي”.

وبين أن ”الصدر منزعج جدًا من أداء عبدالمهدي وحكومته، خاصة مع عدم تنفيذ أي شيء ملموس على أرض الواقع من قبل برنامجه الحكومي، والتراجع الملحوظ في الملف الأمني، وكذلك ميول الحكومة إلى المحور الإيراني، فيما يتعلق بالصراع مع أمريكا، وذلك من خلال تصريحات المسؤولين الحكوميين العراقيين“.

ورج المقرب من الصدر أن تنطلق المظاهرات نهاية الشهر الحالي، أو بداية شهر آب المقبل، بالتزامن مع موجة الاحتجاجات التي تشهدها بعض المحافظات العراقية، بسبب سوء الخدمات وقلت التجهيز والتزود بالطاقة الكهربائية، في ظل الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة“.

فيما يواصل رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، اتصالاته مع الكتل السياسية في البرلمان، لعرض إنجازات حكومته خلال الفترة الماضية، وذلك بعد شعوره بالخطر الذي يتهدد حكومته في ظل الحديث الدائر عن مساعٍ لسحب الثقة منه، وإقالته من منصبه.

وبالرغم من تشكيل الحكومة العراقية، إلا أنه ما زال هناك نحو 4 آلاف منصب شاغر بين وكيل وزير ومدير عام، وهي مناصب تدار بالوكالة، أو من قبل شخصيات محسوبة على أحزاب غادرت السلطة، أو تراجع نفوذها السياسي، ما يتطلب إعادة توزيعها مجددًا على الأحزاب التي عززت مكاسبها خلال الانتخابات العامة في مايو/أيار الماضي، أو ارتقت حديثًا إلى البرلمان، وهي مهمة معقدة يواجهها عبد المهدي الذي وصل إلى السلطة وفق اتفاق سياسي دون غطاء حزبي أو كتلة داعمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com