العراق.. حيدر العبادي يعلن ”المعارضة“ لحكومة عادل عبدالمهدي

العراق.. حيدر العبادي يعلن ”المعارضة“ لحكومة عادل عبدالمهدي

المصدر: محمد عبد الجبار – إرم نيوز

بعد سعي جهات سياسية عراقية كبيرة لإقالة رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، من منصبه، أعلن ائتلاف النصر بزعامة رئيس وزراء العراق السابق حيدر العبادي، يوم الخميس، اتخاذه ”المعارضة التقويمية“ تجاه الحكومة، معتبرًا أنّ حكومة عبدالمهدي تعد من أسوأ حكومات المحاصصة.

وذكر الائتلاف، في بيان، أن ”دعم أو معارضة حكومة عادل عبدالمهدي لا يتصل بحصة النصر منها وموقعه فيها، بل يتصل بالتزامها بالبرنامج الحكومي وتأديتها لمهامها الوظيفية والوطنية“.

 وأكد ائتلاف النصر: ”لم نشترك كتحالف نصر بالحكومة رغم العروض التي قدمت لنا وخولنا رئيس الوزراء باختيار وزراء أكفاء بعيدًا عن المحاصصة، والذي حدث أن حصة النصر ذهبت لكتل أخرى“.

 وشدد على أن ”الحكومة الحالية أسوأ من حكومات المحاصصة، فبعض الأطراف السياسية استأثرت بمواقعها وهي التي تتحكم  ببنيتها وسياساتها وهو خلاف ما كان متوقعًا ومأمولًا من تشكيلها“.

وبين البيان أنه ”لم نوقع صكًا على بياض، وعارضنا وسنعارض التنصل من الالتزامات والعهود والتراجع والضعف والاستلاب لقوة الحكومة وصلاحياتها بإدارة البلاد بحيادية واستقلالية حقيقية“.

وأكد: ”نحن الآن في موقع (المعارضة التقويمية) البناءة للحكومة، والموالاة أو المعارضة الكلية للحكومة مرتبطتان بقدرتها على التجاوب الحقيقي مع الإصلاح والحيادية والإدارة الكفؤة للحكم“.

فيما قالت مصادر سياسية مطلعة، في وقت سابق، لـ“إرم نيوز“: إن ”الأيام القليلة المقبلة سوف تشهد ولادة جبهة سياسية كبيرة معارضة لحكومة عادل عبدالمهدي، حيث ستعمل هذه الجبهة على عزل عبدالمهدي لسببين مهمين“.

وبيّنت المصادر أن السبب الأول يكمن بعدم تنفيذ عبدالمهدي برنامجه الحكومي لغاية اللحظة، وعدم تمكنه من إكمال كابينته الوزارية طيلة الأشهر الماضية، والسبب الثاني، هو انحيازه إلى إيران في صراعها الدائر مع الولايات المتحدة الأمريكية، ومحاولة زج العراق بهذا الصراع، بحجة تدخله كوسيط لتهدئة الأوضاع“.