سياسي عراقي يتهم قطر وإيران بالتخطيط لاغتيال مقتدى الصدر

سياسي عراقي يتهم قطر وإيران بالتخطيط لاغتيال مقتدى الصدر

المصدر: محمد عبد الجبار- إرم نيوز

أطلق السياسي العراقي البارز، ورئيس حزب الأمة، مثال الألوسي، اليوم الثلاثاء، تحذيرات من مغبة حراك إيراني – قطري، لاغتيال رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر؛ بسبب وقوفه ضد مرشحي وزارة الدفاع والداخلية.

وقال الألوسي لـ ”إرم نيوز“: إن ”مقتدى الصدر يتصدى بكل قوة إلى المشروع الإيراني – القطري؛ للسيطرة على وزارتي الدفاع والداخلية في العراق، من خلال الدفع بمرشحين موالين لهم، حيث يسعون بكل قوة لتنفيذ أجنداتهم الخاصة مستقبلًا في العراق“.

وأضاف الألوسي، أن ”تصدي الصدر لن يستمر كثيرًا، فهناك حراك إيراني – قطري لاغتياله، وهذا الأمر غير مستبعد عليهم، فهم يسعون بكل وسيلة وطريقة لفرض نفوذهم في العراق“.

وشدد الألوسي، على ضرورة أن تقوم الحكومة العراقية، وجميع الأطراف السياسية وغيرها، بتوفير كامل الحماية لمقتدى الصدر.

واحتدمت الخلافات في العراق حول الوزارات الأمنية، فيما أجل مجلس النواب جلسة كانت مقرَّرة، اليوم الثلاثاء؛ لاستكمال التصويت على الوزراء المتبقين.

وتحدثت وسائل إعلام عراقية، منذ أيام، عن مساعٍ إيرانية وقطرية لتوزير كلّ من القيادي السابق في الحزب الإسلامي العراقي المقرب من الإخوان المسلمين والدوحة، سليم الجبوري في وزارة الدفاع، وفالح الفياض المقرب من إيران في وزارة الداخلية.

واقترح مقتدى الصدر على رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، الإسراع في طرح كابينته الوزارية المتبقية، عدا وزيري الداخلية والدفاع، وفتح باب الترشيح لهما من قبل ”القادة العظماء الذين حرَّروا الأراضي العراقية المغتصبة من أيادي داعش“، دون تدخل أي كتلة أو حزب أو جهة مطلقًا، في إشارة ضمنية إلى قطر وإيران، وتدخلهما المباشر في اختيار الوزارات الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com