ناصر القدوة يقدّم استقالته من ”مركزية فتح“

ناصر القدوة يقدّم استقالته من ”مركزية فتح“

المصدر: الأناضول

قدّم قيادي في حركة ”فتح“، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، استقالته من اللجنة المركزية للحركة، بعد يوم من انتهاء أعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني.

وقال مصدر في مكتب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة إن ”القدوة“ قدّم استقالته من اللجنة المركزية، احتجاجًا على نتائج اجتماع المجلس الوطني الأخير ومخرجاته.

وأضاف المصدر(طلب عدم ذكر اسمه)، أن القدوة أكد في كتاب استقالته أنه استقال من اللجنة المركزية؛ ولكنه سيبقى ”عضوًا في حركة فتح ملتزمًا بها وعاملًا في صفوفها“.

ولم يتسنّ بعد التأكد من قبول أو رفض الاستقالة من قبل حركة فتح.

والقدوة من أبرز قيادات حركة فتح، وابن شقيقة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وشغل مناصب رسمية عديدة.

واختتمت في ساعة مبكرة من فجر الجمعة الماضية أعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني الفلسطيني، بإعادة انتخاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس رئيسًا للجنة التنفيذية وانتخاب لجنة تنفيذية ومجلس مركزي بالتوافق.

وقاطعت كل من حركتي ”حماس“ و“الجهاد الإسلامي“ (لا تنضويان تحت منظمة التحرير)، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (عضو في منظمة التحرير)، الاجتماعات ”التي ستعزز حالة الانقسام الفلسطيني“، بحسب تعبيرهما.

كما تعارض شخصيات وقوى سياسية كثيرة انعقاد المجلس الوطني في ظل ”الاحتلال الإسرائيلي“، ودون توافق بين الأطراف الفلسطينية على برنامجه ومقرراته.

والمجلس الوطني؛ هو أعلى سلطة تشريعية تمثل الفلسطينيين داخل وخارج فلسطين، ويتكون من 750 عضوًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com