”فتح“ تكشف حقيقة سحب جواز السفر الأردني من عباس ورموز ”السلطة“

”فتح“ تكشف حقيقة سحب جواز السفر الأردني من عباس ورموز ”السلطة“

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

نفى الناطق باسم حركة ”فتح“ أسامة القواسمي، اليوم الأربعاء، صحة الأنباء التي تحدثت عن سحب الأردن الجنسية الأردنية والرقم الوطني من الرئيس عباس وأفراد عائلته ومسؤولين بارزين في السلطة وحركة فتح.

وأكد القواسمي في تصريح لـ ”إرم نيوز“ أن العلاقة بين فلسطين والأردن متينة ولم يحدث أي موقف يجعل الأردن تقوم بمثل هذه الإجراءات.

وأشار القواسمي إلى أن ”الهدف من إثارة مثل هذه الإشاعات هو تأجيج العلاقة بين فلسطين والأردن ومحاولة جرّهما إلى الخلافات“، مضيفًا  أن ”هذه محاولة سلبية تحاول إيصال صورة سيئة عن علاقتنا بالأردن، هذا غير صحيح على الإطلاق“.

من جهته، نفى رئيس ”كتلة فلسطين“ النيابية في البرلمان الأردني يحيى السعود صحة هذه الأنباء أيضًا.

وقال السعود لـ ”إرم نيوز“ معقبًا: ”لم نسمع من أي موقع رسمي فلسطيني أو أردني هذه المعلومات، ولا أتوقع أن تكون صحيحة“.

واعتبر السعود هذه الأنباء عارية عن الصحة وتهدف لتعكير صفو العلاقة الفلسطينية – الأردنية، قائلًا إن ”العلاقة بين فلسطين والأردن قوية جدًا ولا يمكن للسلطات الأردنية أن تقوم بسحب الجنسية من قيادات حركة فتح لسبب أو لآخر“.

وكانت تقارير إعلامية قد زعمت اليوم أن الأردن سحبت الجنسية والرقم الوطني الأردني، من أفراد عائلات مسؤولين كبار في السلطة الفلسطينية وحركة ”فتح“.

يُذكر أنّ نحو 30 شخصيّة قياديّة في هرم السلطة الفلسطينيّة لديهم جوازات سفر دائمة أردنية مع عائلاتهم.

وادعت التقارير أن هذه الوثائق ستُسحَب من العائلات أيضًا على أن يتم استبدال جوازات السفر الدائمة بأُخرى مؤقتة، مشيرةً إلى أنه من بين هؤلاء الرئيس محمود عباس نفسه وولداه وصائب عريقات وعزام الأحمد وجبريل الرجوب وأحمد قريع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com