”جبهة تحرير فلسطين“: لم نتلق وعودًا من فتح لرفع العقوبات عن غزة

”جبهة تحرير فلسطين“: لم نتلق وعودًا من فتح لرفع العقوبات عن غزة

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عدم تلقيها أي وعود من حركة ”فتح“، خلال لقائهما مؤخرًا في العاصمة المصرية القاهرة، بشأن تخفيف أو وقف الإجراءات، خاصة تلك المرتبطة برواتب موظفي قطاع غزة.

وأشارت الجبهة الشعبية إلى أن وفدها دعا لوقف ”العقوبات“ المفروضة على غزة، وأن تقوم الحكومة بدورها ومسؤولياتها في القطاع.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن ”مصر لم تقدم أي عروض فيما تعلّق بصفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي“.

وأكد أن ”دور مصر مستمر ومتواصل في إنجاز المصالحة، ولم تتخلَ عن دورها حتى الآن“، نافيًا الشائعات التي تحدث عنها البعض بإفشال جهود المصالحة بعد عودة وفديْ الجبهة الشعبية، وحماس، إلى قطاع غزة.

وذكر مزهر أن الجبهة طالبت وفد فتح بتأجيل انعقاد المجلس الوطني، وإعطاء فرصة للحوار، وأن تتركز الجهود لعقد مجلس توحيدي بعيدًا عن الاحتلال الإسرائيلي.

واستدرك قائلًا:“لكن وفد فتح لم يستجب لمطلب الجبهة بتأجيله، وكان موقفهم أن المجلس سينعقد“، معتبرًا أن هذا خروج عن الاتفاقيات الوطنية، ومخرجات بيروت، ويعمّق الانقسام.

وشدّد مزهر على أن الأيام المقبلة ستحمل ”أخبارًا مبشرة“ جديدة فيما يتعلق بالمصالحة، مؤكدًا أن مصر تحاول تذليل كافة العقبات من أجل إنجاز ملف المصالحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com