من غزة المدمرة.. شهادات من رحم الركام

فوق هذا الركام الآلاف من القصص المأساوية في غزة التي باتت اليوم عنوانا للدمار والتشريد والقهر والظلم.

هنا تجد عائلة أبو ناجي في مدينة دير البلح وسط غزة تسرق لحظات من الحياة الأشبه بالعدم وتمارس ولو بالقليل جزء مما كان، فوق ركام منزلهم المهدم.

رغم الدمار الهائل الذي طال منزل العائلة وحجم الخطر في العيش تحت بنيان قد تعرض للقصف إلا أنهم أصروا على العودة، وممارسة أعمالهم الطبيعية وسط حالة نفسية ملؤها الصمود والإقبال على الحياة.

البعض فضل العيش فوق الركام في منزل يعود في الأساس له على أن يتشتت في مراكز الإيواء التي حالها ليس بأفضل حال من منزل تعرض للقصف،عوضًا عن الازدحام وانتشار الأوبئة والأمراض فيها دون تقديم الحد الأدنى من الخدمات.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com