هل ستشارك أمريكا في اقتحام قطاع غزة؟

بعد أن وصلت المزيد من القطع البحرية الأمريكية، وخصوصا حاملات الطائرات وسفن الإنزال وكذلك البوارج المزودة بأسلحة ثقيلة جدا، وهي تابعة بالتأكيد للأسطول السادس الأمريكي الذي يتواجد بالقرب من السواحل الإيطالية، الولايات المتحدة ترسل الجنرال جيمس غلين، وهو الذي اشترك في معركة الفلوجة في العراق وكذلك في مقاتلة تنظيم داعش، وتنصبه مستشاراً لتقديم المشورة الفنية والعسكرية لإسرائيل في عملية اقتحامها لقطاع غزة.

أهم القطع البحرية المتواجدة في سواحل الشرق المتوسط هي حاملات الطائرات، وهناك حاملتان متواجدتان الآن في السواحل القريبة من شواطئ غزة، وعلى متنها العشرات من الطائرات المقاتلة، وبكل ذلك سوف يكون لها دور كبير في عملية إسناد الاقتحام لقطاع غزة، ولكن هناك سفن أخرى والتي تسمى البارجات، وهي ثقيلة وأهم سلاح فيها هو المدفعية الثقيلة ذات عيار 12 بوصة أو أكثر من 300 ملم، وهو عيار كبير جداً قادر على تدمير أكبر البنايات المتواجدة في غزة؛ بسبب هذه القنابل الكبيرة العيار.

أيضا هناك عدد من سفن الإنزال البرمائية الأمريكية، والتي بإمكانها أن تحمل ألف مقاتل في وقت ما يقارب كتيبة من المشاة البحرية، وبإمكانها أن تنزلهم عبر الطوافات العائمة على الماء وتقوم بعملية إنزال في سواحل غزة مع عملية الاقتحام البري بآن واحد.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com