كيفن كوستنر وكريستين بومغارتنر
كيفن كوستنر وكريستين بومغارتنرdpa

"تسوية مفاجئة" تنهي معركة الطلاق رسميا بين كيفن كوستنر وزوجته

في تسوية مفاجئة، قررت عارضة الأزياء والمصممة الأمريكية وضع حد لمعركتها القانونية للطلاق مع الممثل كيفن كوستنر، بدعوى "تمتعه بكلّ السلطة".

وشوهدت كريستين بومغارتنر للمرة الأولى منذ تسوية طلاقها رسميًّا وبشكل نهائي ومفاجئ مع كيفن كوستنر، وهي تخرج من أحد المحال التجارية.

ويقول أحد أصدقاء كريستين لصحيفة "الديلي ميل": "لم يكن لدى كريستين خيار سوى الاستقرار، لأنّ كيفن كان يتمتع بكل السلطة. لو واصلت القتال، فإنها ستخاطر بخسارة كل شيء".

كريستين بومغارتنر أثناء رصد خروجها من محل تجاري
كريستين بومغارتنر أثناء رصد خروجها من محل تجاريموقع الديلي ميل

وأضاف أنّ كريستين أرادت تسوية الأمور خارج المحكمة في المقام الأول، لأنها لم تعد تريد المتابعة بـ"هذا السيرك مطلقًا": "لقد كان كابوسًا حيًّا، وهي الآن تريد فقط المضي قدمًا والبدء من جديد والبدء في تحويل منزلها الجديد إلى منزل لها.

وبعد زواج دام 18 عاما، دخل كل من كيفن كوستنر (68 عاما) وكريستين بومغارتنر (49 عاما) في حرب قانونية استمرت أشهرا قبل أن تنتهي بتسوية طلاق مفاجئة.

وتلقت بومغارتنر نتيجة هذه التسوية أكثر من 400 ألف دولار لدفع التكاليف القانونية، التي خسرتها في المحكمة.

وفي بيان مشترك لكوستنر وبومغارتنر، أعلنا فيه: "توصل كيفن وكريستين كوستنر إلى حل ودي ومتفق عليه بشكل متبادل لجميع القضايا المتعلقة بإجراءات الطلاق".

كريستين بومغارتنر أثناء رصد خروجها من محل تجاري
كريستين بومغارتنر أثناء رصد خروجها من محل تجاريموقع الديلي ميل

ووفقا لموقع TMZ، إذا طعنت كريستين في الحكم، فسيتعين عليها أن تسدد لكيفن أكثر من مليون دولار وأن تدفع أتعاب محاميه في معركة "تسوية ما قبل الزواج".

عند سماع ذلك، وافقت الأم لثلاثة أطفال خلال عطلة نهاية الأسبوع على شروط التسوية المؤلفة من 3 صفحات.

وبحسب التسوية سيتعين على كيفن الالتزام شهريا بمبلغ 63 ألف دولار لكريستين وأطفاله الثلاثة، وذلك بدلا من 248 ألف دولار شهريا، كانت تطالب بها بومغارتنر.

كيفن كوستنر وكريستين وأبناؤهما قبل الطلاق
كيفن كوستنر وكريستين وأبناؤهما قبل الطلاقShutterstock

جزء كبير من شهادة بومغارتنر خلال جلسات الاستماع للأدلة كان يعتمد على قدرتها على توفير أسلوب حياة فخم لأطفالها الثلاثة يمكن مقارنته بالحياة التي كانوا يستمتعون بها أثناء تواجدهم مع والدهم.

وعلى الرغم من استئجار عقار بقيمة 40 ألف دولار شهريًا، قالت بومغارتنر إن منزلها الجديد غير مناسب لأن ابنيها كايدن، 16 عامًا، وهايز، 14 عامًا، سيتعين عليهما مشاركة الحمام معا، بينما ستضطر ابنتهما جريس، 13 عامًا، إلى مشاركة حمامها مع بقية أفراد المنزل.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com