جانب من تشييع رئيسي
جانب من تشييع رئيسيأ ف ب

إيراني يفارق الحياة بعد سماعه نبأ تحطم مروحية رئيسي

فارق المواطن الإيراني حسن قرباني، من سكان مدينة "تبريز" مركز محافظة "أذربيجان الشرقية"، الحياة، بعد سماع نبأ تحطم المروحية الرئاسية قرب مدينته ومقتل الرئيس إبراهيم رئيسي وعدد من مرافقيه.

وقالت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية، الخميس، إن "حسن قرباني فارق الحياة بعد إصابته بأزمة قلبية وتوفي إثر سماعه نبأ سقوط المروحية التي كانت تقل الرئيس ورفاقه".

وأسفرت حادثة المروحية عن مقتل الرئيس الإيراني ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، وإمام جمعة "تبريز" آية الله آل هاشم، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، ورئيس وحدة حماية الرئيس، وعنصر من الحرس الثوري.

وقالت ابنة حسن قرباني للوكالة: "ليلة الأحد، عندما انتشرت أخبار تحطم المروحية في وسائل الإعلام، شعر والدي بالقلق لأنه كان يحب السيد آل هاشم خطيب صلاة الجمعة بمدينة تبريز كثيراً".

وأضافت: "طلب النوم لبضع دقائق وأخبرنا إذا كان هناك أي أخبار جديدة عن تحطم المروحية، لكنه أصيب بنوبة قلبية أثناء نومه وتوفي".

وأوضحت أن "السيد آل هاشم يحظى بشعبية في مدينة تبريز بشكل لا يوصف بسبب تواضعه وتواصله مع الناس".

ودفن مساء الخميس جثمان آل هاشم في مقبرة الشهداء بمدينة "تبريز" بعد تشييع مهيب شاركت فيه شرائح مختلفة من سكان المدينة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com