عبدالله عبدالأمير "جوجو دعارة"
عبدالله عبدالأمير "جوجو دعارة"متداولة

هل كان "المتحول جوجو" محتجزاً بسجن للرجال في بغداد؟

أثار الغموض المحيط بوفاة الشاب العراقي المتحول جنسياً عبدالله عبدالأمير المعروف بلقب "جوجو دعارة"، جدلاً واسعاً، رغم تأكيد وزارة العدل العراقية أن السبب الأولى هو "سكتة قلبية".

وتناقلت مصادر وحسابات وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العراق معلومات، غير موثوقة ولا مؤكدة، تفيد بأن "جوجو دعارة" كان محتجزاً في سجل للرجال في بغداد وأنه تم الاعتداء عليه ما أدى لوفاته.

وقال أحمد لعيبي المتحدث باسم وزارة العدل العراقية في تعليقه على ذلك إن عبدالأمير "كان معزولاً في غرفة خاصة، لا مع الرجال ولا النساء، بسبب وضعه النفسي والجسماني"، وفق وكالة "شفق".

وأكد لعيبي أن الشاب المتحول جنسياً "كان يخضع للعلاج على يد طبيب نفسي وعصبي بشكل أسبوعي".

وكانت السلطات الأمنية العراقية قد ألقت القبض على "جوجو دعارة"، الذي يحمل الجنسية الامريكية، في مايو/ أيار من العام 2022، من داخل أحد الفنادق الراقية وسط العاصمة بغداد، بتهمة الإبتزاز.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com