عازف الساكسفون المصري محمد علي نصر
عازف الساكسفون المصري محمد علي نصرمتداولة

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة عازف ساكسفون ضحى بحياته لينقذ جارته

لا تزال واقعة وفاة عازف الساكسفون المصري محمد علي نصر، الذي ضحى بحياته من أجل انقاذ جارته وطفليها حين تعطل بهم المصعد، تلقي بظلالها الحزينة، وسط أجواء إنسانية مؤثرة. 

ولقي العازف مصرعه حين آثر أن يخرج جيرانه أولًا من المصعد في أحد العقارات السكنية في محافظة الإسكندرية، ويعطيهم الأولوية من الأمان والسلامة، لتنزلق قدمه بعدها ويلقى مصرعه على إثر سقوطه في " بئر" المصعد.

وروت الأم تفاصيل الواقعة حين ذهبت لتستقل المصعد ومعها ابنتها مريم 7 سنوات، وابنها عبد الله 5 سنوات، فجاء جارها العازف ليستأذنها في الصعود معهم وهو يحمل خضروات وفاكهة.

وأضافت الأم أنها في المسافة ما بين الطابقين التاسع والعاشر، فوجئوا بتعطل المصعد بسبب انقطاع الكهرباء رغم وجود مولد، فاتصل العازف بـ "حسن" حارس العقار، ولكنه لم يجبه، وكرر الاتصال. وحاول أيضا الاتصال بفرد الأمن المسؤول عن تأمين العقار ولم يجبه أيضا، فيما اتصلت هي بشقيقتها "شيماء" التي تسكن في العقار وإبلاغها بحبسهم داخل المصعد، واتصل هو بزوجته الأجنبية وكان يطمئنها عليه.

وأوضحت في تصريحات للصحافة المحلية، أن بكاء ابنتها وخوفها وارتباك ابنها جعله يحاول مساعدتهم بالخروج، فعاود الاتصال بحارس العقار، الذي أتى أخيرا وطلب منهم الخروج باستخدام كرسي خشبي كان معه. وقبل أن تفكر هي في الإجابة أخذ العازف ابنها وأخرجه للحارس من فتحة المصعد، وبعدها أخرج ابنتها، وطلب منها الخروج إلا أنها رفضت لأن ملابسها لن تكون مناسبة وتفضل أن تكون آخر من يخرج. 

ولفتت إلى أن محمد علي نصر بادر بالخروج من فتحة المصعد، ولكنه ترك الكرسي الخشبي، مشيرة إلى أنه قبل خروجه سأل عن موعد عودة التيار الكهربائي وتأكد أن الانقطاع مستمر لقرابة 45 دقيقة أخرى، فخرج وهو مطمئن، ولكن بمجرد خروجه من فتحة المصعد انزلقت قدمه وسقط من المصعد ليسقط من ارتفاع 9 طوابق. 

وأضافت أنها أدركت أنه سقط عندما صرخ حارس العقار قائلا: ده مات مات.. ده وقع.. ده مات"، وعقب ذلك أصيبت بنوبة ذعر وضيق شديدة في التنفس عند إدراكها الموقف، وظلت ساعة ونصف داخل كابينة المصعد لحين وصول قوات الحماية المدنية والشرطة والإسعاف.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com