عمر كمال
عمر كمالمتداول

عمر كمال يرد على منتقدي سيارته الفارهة (فيديو)

استنكر مطرب المهرجانات عمر كمال الهجوم الذي تعرَّض له في الفترة الأخيرة بسبب ظهوره في فيديو كليب مع زميليه حمو بيكا وحسن شاكوش ومعهم عدد من السيارات الفارهة ذات اللوحات المعدنية التي تحملُ أسماءَهم أثناء تصوير إحدى الأغاني.

وروى عمر كمال تفاصيل مذهلة عن حياة الفقر والمعاناة التي عاشها قبل الشهرة سواء في محافظته الأصلية السويس أو القاهرة التي انتقل إليها لاحقًا، مؤكدًا أنه لم يحقد على الأثرياء أو يتمنى زوال النعمة من حياتهم، كما لم يندب حظه وكان فقط يجتهد ويسعى للرزق.

وقال في فيديو بثه عبر حسابه على "إنستغرام" إنه سبق أن كان عاملًا في محطة بنزين ولم يتقاض راتبًا بل تنحصر مستحقاته فيما يحصل عليه من الإكراميات والبقشيش، ولم يحقد في مرة على شخص يستقل سيارة فارهة.

وأضاف أنه عمل في محل لبيع الأحذية النسائية، ولم يتأفف من النزول إلى الأرض ومساعدة الزبونات في تجربة المقاسات المختلفة.

وأشار عمر كمال إلى أنه حين جاء إلى القاهرة بحثًا عن مصدر رزق، لم يكن في جيبه سوى 20 جنيهًا فقط وعمل في مطعم شعبي لبيع الفول والطعمية، وكان ينام داخل المطعم.

وشدد على أنه في كل مراحل ما قبل الشهرة كان يدعو الله أن يزيد في رزق الجميع دون حسد، ولم يخطر بباله أن يتساءل لماذا أعطى الله غيره ولم يعطه هو، مستغربًا في المقابل الهجوم الذي شنَّه كثيرون ضده حين رأوه ثريًّا.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com