الفنان الفلسطيني كامل الباشا
الفنان الفلسطيني كامل الباشامتداول

كامل الباشا لـ"إرم نيوز": هذا ما ينقص السينما العربية حتى تصبح عالمية

كشف الفنان الفلسطيني العالمي كامل الباشا، في حديث له مع "إرم نيوز"، أنه انتهى من تصوير فيلمين سينمائيين مؤخرا إحداهما فيلم قصير وآخر روائي طويل من بطولة الممثل الشاب أحمد مالك، حيث قال إن عرض العملين سيكون خلال العام الجاري، فضلا عن حضوره بعدة تجارب فنية جديدة أخرى لا يستطيع الحديث عنها في الوقت الحالي.

وأشار كامل إلى أنه يواصل حاليا تصوير فيلم سينمائي جديد عن القضية الفلسطينية مع مواطنته المخرجة آن ماري جاسر يحكي عن فترة الانتداب البريطاني عام 1936، هذا إلى جانب حضوره في بطولة مسلسل "دواعي السفر" بشخصية مختلفة تماما عما سبق وقدمه من أدوار فنية، إضافة إلى حصوله مؤخرا على جائزة أفضل ممثل عن دوره بمسلسل House Of Gods من مهرجان "سيري مانيا" في فرنسا.

"دواعي سفر"

في البداية تحدث الفنان كامل الباشا عن دوره في مسلسل "دواعي السفر" الذي يجري عرضه حاليا، حيث قال: "شخصية مختلفة عن كل الأدوار التي قدمتها من قبل، تتميز بكونها "درامية لايت" وخفيفة بعيدا عن الأدوار التراجيدية والدرامية التي قدمتها من قبل".

وأضاف: "تندرج الشخصية ضمن نوعية الأدوار اللايت وليست الكوميدية؛ لأن الكوميديا يندرج تحتها الكثير من التصنيفات الأخرى، فالقبطان إبراهيم يواجه الكثير من الصعوبات داخل أحداث مسلسل دواعي السفر، وهذا جعل الشخصية خفيفة الظل، وتجربة ثرية بالنسبة لي".

وتابع مُتحدثا عن تجربة مسلسل "دواعي السفر" والحديث باللهجة المصرية وعما إذا كانت صعبة بالنسبة له قائلا: "بالنسبة لي هذه التجربة بشكل عام تدعو للتفاؤل والإيجابية وسعدت للغاية بحضوري بهذا العمل، وبالنسبة للهجة المصرية فأنا أرى أنني من الجيل الذي تربى على الأعمال المصرية، ومنذ طفولتي وأنا أشاهد الأعمال الفنية المصرية كبقية الجمهور في الوطن العربي، وهذا جعل اللهجة المصرية بسيطة وسهلة ومفهومة بالنسبة لي".

كامل باشا من بوستر دواعي سفر
كامل باشا من بوستر دواعي سفرمتداول

"بيت الآلهة" House Of Gods

كما تحدث الفنان كامل الباشا عن مشاركته بالمسلسل الأسترالي العالمي "بيت الآلهة" House of Gods وحصوله على جائزة أفضل ممثل عن العمل: "طالمسلسل تم تصويره العام الماضي في أستراليا، قدمت فيه دور شيخ عراقي ورجل دين يتنافس على إمامة المسجد خصوصا مع نظام الطائفة الدينية الذي ينتمي إليها، ومن خلال عمله كإمام للمسجد يحاول التغيير في المجتمع الذي حوله من خلال طريقة مستنيرة، هذا العمل استعرض الصراعات والإشكاليات التي تواجهها الجالية العراقية التي تقيم في أستراليا، وسعدت للغاية بهذه التجربة".

وتابع: "شارك العمل بمهرجان في فرنسا هذا العام، حيث تقدم للجائزة 450 مسلسلا وتم اختيار 8 منها فقط، والحمدلله كان House of Gods كان واحدا منها، والحمد لله أنني حصلت على جائزة أفضل ممثل، سعدت للغاية بهذا العمل خصوصا أنه مكتوب بحرفية وتم تنفيذه بدقة عالية في وجود ممثلين عرب ومن دول مختلفة، حيث حمل خليطا بين اللغتين العربية والإنجليزية.

وفسر: "اللغة العربية حضرت خلال أحداث المسلسل بنسبة 30%، والمسلسل بدأ ينتشر في كثير من الدول الأجنبية حيث تم بيعه في كندا وكوريا الجنوبية وعلى إحدى المنصات العربية، وأتمنى انتشاره أكثر ليس فقط على المنصات الرقمية بل على المحطات التليفزيونية".

كامل باشا من مسلسل "بيت الآلهة"
كامل باشا من مسلسل "بيت الآلهة"متداول

السينما العربية عالميا

وأوضح كامل رؤيته للسينما العربية وما يجعلها مختلفة عن السينما العالمية وما تحتاجه من أجل الانتشار عالميا: "السينما العربية تندرج تحتها الكثير من النوعيات الفنية حيث التجارية والمستقلة والأفلام الخاصة بالمهرجانات السينمائية، فلو أننا نتحدث عن الإطار العالمي سنجد أن سينما المهرجانات هي التي تصل للعالم خصوصا أن هذه النوعية تتحدث عن الحياة داخل الوطن العربي بقصص واقعية وإنسانية بلغة سينمائية تتقارب مع اللغات الأخرى في العالم، ونحن نرى الآن الكثير من الأعمال المصرية والعربية يتم عرضها على منصات عالمية وتنافس مثلها مثل الدول الأخرى الأجنبية، إلا أن عدد الأعمال العربية قليل مقارنة بالأجنبية".

وأوضح: "أرى أن السينما العربية بحاجة للتسويق الجيد في الدول الأجنبية، هناك الكثير من المحاولات من أجل تطوير هذه النقطة التسويقية الهامة في تقديم السينما العربية وبيعها وتسويقها بدول أجنبية وخارجية لكننا ما زلنا في الطريق، وأعتقد أن العملية الإنتاجية هي التي تتحكم في الأمر برمته من حيث قلة الإنتاجات السينمائية العربية مقارنة بالسينما الأمريكية، وإن كانت هناك محاولات للتطور والبحث عن التسويق الجيد لدى الغرب خصوصا مع وجود أشخاص يفهمون ويدركون مدى أهمية هذا الأمر ويعملون عليه، وبدؤوا بالفعل وأصبحت السينما العربية على الطريق في خارطة السينما بالعالم، لكن ما زلنا بحاجة للتطوير والسعي الدائم لتنفيذ محاولات وضع السينما العربية على خارطة السينما بالعالم".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com