حفلة راب في المغرب (تعبيرية)
حفلة راب في المغرب (تعبيرية)متداولة

المغرب.. بعد "شر كبي أتاي" السجن النافذ لصاحب أغنية "شر كبي هواي"

أدان القضاء المغربي، الخميس، مغني الراب الملياني، صاحب أغنية "شرّ كُبّي هاواي" (صُبي هاواي) المثيرة للجدل، بالسجن عامين، وغرامة مالية قدرها 50 ألف درهم (5000 دولار)؛ بتهم "إهانة هيئة منظمة قانونا، والإساءة إلى مؤسسة دستورية، والإخلال بالحياء العلني".

وكانت السلطات المغربية أوقفت المعني بالأمر على خلفية بثه للأغنية المذكورة على منصة "يوتيوب" وباقي منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم نشر الأغنية من قبل المتهم في نفس الوقت الذي تم فيه اعتقال ومحاكمة شقيقه وشريكه، مغني الراب يوسف الملياني، صاحب أغنية "شر كبي أتاي".

وأدان القضاء المغربي، قبل أسابيع، صاحبي أغنية "كُبّي أتاي" (صُبي الشاي)، بالسجن عامين، وغرامة مالية قدرها 500 درهم (50 دولاراً)؛ بتهم: "تحريض القاصرين على الدعارة أو البغاء، والتحريض على ارتكاب جناية أو جنحة بواسطة وسيلة إلكترونية تحقق شرط العلنية، والمشاركة في ذلك".

واستنكر متابعون مهاجمة مؤسسات البلاد ضمن أغاني "الراب"، معتبرين أن استخدام كلمات نابية في فن "الراب" يُعطي صورة سيئة عن هذا النوع الغنائي.

ورأى الشاعر والزجال المغربي عبدالإله شوقي، المهتم بالقطاع الثقافي بالمغرب، أن بعض فناني الراب بالمملكة يتعمدون إدخال بعض الكلمات النابية في مقاطعهم الغنائية، إلى جانب مهاجمة مؤسسات الدولة للبحث عن ملايين المشاهدات والأضواء، مشيراً إلى أن مثل هذه الاختيارات الموسيقية تُسيء لـ"الراب" وللفن بشكل عام.

وأضاف شوقي في تصريح لـ"إرم نيوز"، أن فن "الراب" له في زمننا الحاضر مكانة هامة عند المتلقي المغربي وخصوصاً لدى فئة الشباب؛ ولهذا كان من الأجدر البحث في زوايا معالجة جذابة وهادفة ضمن مقاطع "الراب" عوض الإساءة إلى مؤسسات البلاد.

وأكد المتحدث، أن الباحثين عن الشهرة - مثل هؤلاء "الروابة"- لا يتمتعون بالنضج الفني اللازم، وبالتالي يجدون أنفسهم خلف القضبان، وهذا أمر بديهي لأنه حتى في الفن يوجد خطوط حمراء. على حد تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com