تعبيرية
تعبيرية Getty Images

كيف تساعد طفلك الذي يشعر بالملل في المدرسة؟

يعاني العديد من الأطفال من الملل في المدرسة لأسباب متنوعة تشمل نقص التحدي، وطرق التعليم التقليدية، أو عدم الرغبة في الدراسة، أو مواجهة صعوبات صحية وعاطفية.

وجميع الأسباب السابقة تؤدي لنتيجة واحدة وهي "تجنب المدرسة" وعدم الرغبة في الذهاب إليها كل صباح.

وتوضح ناتالي جوين، مستشارة الإرشاد المدرسي، لموقع parents أن اكتشاف السبب وراء عدم اهتمام الطفل بالذهاب إلى المدرسة، هو الخطوة الأولى نحو إيجاد حلول فعالة. ففي حين بعض الأطفال الموهوبين يجدون المواد الدراسية غير مشوقة، يجدها آخرون صعبة للغاية وتمثل لهم تحديًا مزعجًا.

تحديات دراسية

ويشير الخبراء إلى أن الأطفال يحتاجون إلى تحديات مناسبة لتحفيزهم. فعلى سبيل المثال، الطلاب الذين يتفوقون في مادة ما قد يشعرون بالملل إذا لم يجدوا تحديات جديدة، وهؤلاء بحاجة إلى الدعم لتحفيزهم وإبقائهم مهتمين.

وتعتبر قلة الحوافز من أسباب الملل من المدرسة، حيث يشعر بعض الطلاب بأنهم يعرفون بالفعل ما يُدرس أو أن المعلومات غير مهمة، ما يجعلهم غير مهتمين بالمدرسة.

أخبار ذات صلة
المدرسة أم الآباء.. من المسؤول عن حماية الأطفال من السوشال ميديا؟

الصحة العقلية

وتلعب الصحة العقلية أيضًا دورًا في شعور الأطفال بالملل، إذ قد يعاني الأطفال مشكلات في المنزل، مثل: طلاق الأبوين أو الضغوط المالية، أو قد يُعانون حالات عقلية، مثل: الاكتئاب والقلق؛ ما يؤثر على اهتمامهم بالمدرسة.

نقص المهارات

ويمكن أن يؤدي نقص المهارات اللازمة للتفوق في المدرسة إلى الملل أيضًا، فبعض الطلاب يحتاجون إلى دعم إضافي لتطوير مهارات الدراسة والتنظيم والمهارات التنفيذية.

كيف تساعد طفلك على تخطي الملل المدرسي؟

أكدت الأخصائية أنه ولمساعدة الأطفال الذين يشعرون بالملل في المدرسة، يجب على الآباء والمعلمين العمل معًا لاكتشاف الأسباب الكامنة وراء ذلك وتطوير إستراتيجيات للتعامل معها. إذ يمكن للآباء طرح أسئلة محددة حول تجربة أطفالهم في المدرسة والعمل مع المعلمين لإيجاد حلول، وإشراك الأطفال في عملية إيجاد الحلول يمكن أن يكون له تأثير إيجابي أيضًا.

ويمكن أن يساعد التفكير بطريقة إبداعية وتقديم خيارات متنوعة للتعلم في إبقاء الأطفال منخرطين ومتحمسين في المدرسة أكثر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com