عسكري يهرب من العمل بسلاحه لقتل زوجته وعائلتها

عسكري يهرب من العمل بسلاحه لقتل زوجته وعائلتها

المصدر: زينة بن بلقاسم ـ إرم نيوز

اعتقلت قوة ”مكافحة الإرهاب“ بمحافظة القيروان وسط تونس، يوم الإثنين، عسكريًا في الجيش التونسي يبلغ من العمر 25 عامًا، بعد أن هرب من إحدى الثكنات العسكرية وهو يحمل سلاحًا من نوع ”شتاير“.

 ووفقًا لإذاعة ”صبرة أف أم“ المحلية، فإن القوات الأمنية التونسية تمكنت من حجز أسلحة كانت بحيازة الجندي الفار.

وأفاد المصدر بأن الجندي الموقوف اعترف بأنه هرب وبحيازته السلاح لأنه كان ينوي قتل زوجته وعائلتها، بسبب خلافات مع أصهاره الذين يقطنون بمنطقة ”أولاد عاشور“ التابعة لمحافظة القيروان.

 وتشهد تونس في السنوات الأخيرة ارتفاعًا في معدّل الجريمة، تراوحت بين الاعتداء بالعنف والقتل العمد الذي تطور بـنسبة 39.9% أواخر عام 2018، وفق إحصائية سابقة كشفت عنها الإدارة العامة للأمن العام.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعتمد فيها جندي تونسي على ”سلاحه“ في العمل لتنفيذ جرائم قتل، فقد سبق أن قام أحد الجنود بفتح النار على زملائه أثناء التدريب العسكري ما أسفر حينها عن مقتل 7 من زملائه وإصابة 10 آخرين.

وأكدت وزارة الدفاع التونسية حينها أن الهدف من الجريمة ليس ”إرهابيًا“، بل إنه ارتكب جريمته لأنه كان يعاني من مشاكل عائلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com