4 أسباب وراء السعال المتكرر للأطفال الرضع – إرم نيوز‬‎

4 أسباب وراء السعال المتكرر للأطفال الرضع

4 أسباب وراء السعال المتكرر للأطفال الرضع

المصدر: ساندرا ماهر - إرم نيوز

نشر موقع ”رومبر“ المختص بالأخبار الطبية مؤخراً دراسة حديثة توضح الأسباب وراء السعال المتكرر للأطفال الرضع.

وأوضح الموقع أن السعال هو رد فعل للجسم على تهيج القصبة الهوائية، وأحياناً نتيجة وجود أو تراكم المخاط أو وجود قطعة طعام عالقة، إلا أن هناك مسببات عدة للسعال.

أولاً: البرد أو الانفلونزا

يصيب البرد أو الانفلونزا الأشخاص، خصوصاً في فصل الشتاء عندما تزدهر فيروسات البرد والانفلونزا.

ووفقاً للعلماء، تسبب تلك الفيروسات السعال الجاف والذي يصاحبه عادة انسداد أو سيلان الأنف، والتهاب الحلق، وحمى خفيفة.

ولاحظ العلماء أن السعال ليس شائعاً لدى الرضع الذين تقل أعمارهم عن 4 أشهر، ولكنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض الخناق أو الالتهاب الرئوي.

ثانياً: الخناق

الخناق عادة ما يبدأ على هيئة برد أو عدوى فيروسية، ولكنه قد يتطور إلى سعال نباحي عالي الصوت والذي يصبح أسوأ في الليل، ويمكن أن يستمر من 3 إلى 5 أيام.

وأشار العلماء إلى ضرورة استشارة الطبيب فوراً إذا تسبب الخناق في زيادة مشكلات التنفس لدى الطفل أو أصبح لونه أزرق.

ثالثاً: التهاب القصيبات

في البداية، لا ينبغي الخلط بين ”التهاب القصيبات“ و“التهاب الشعب الهوائية“. فالتهاب القصيبات هو فيروس يصيب الجهاز التنفسي العلوي.

ووفقاً لـ“لأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال“ (ايه ايه بي بي) يبدأ هذا الالتهاب بظهور أعراض البرد، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى إصابة الطفل بصعوبة أو سرعة في التنفس وسماع صوت صفير عند التنفس، صعوبة في البلع أو الرضاعة.

ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الجفاف وزرقة حول الشفتين نتيجة عدم وجود الهواء.

رابعاً: الالتهاب الرئوي

ووفقاً للعلماء، هناك نوعان من الالتهاب الرئوي: الالتهاب الرئوي الجرثومي والالتهاب الرئوي الفيروسي. والالتهاب الرئوي الجرثومي لدى الأطفال يمكن معرفته عند وجود ظهور مفاجئ للأعراض بما فيها: السعال الرطب المصاحب للبلغم ووجود مشكلات في التنفس والقيء والإسهال وارتفاع في درجة الحرارة، ويمكن علاج هذا الالتهاب بالمضادات الحيوية.

أما الالتهاب الرئوي الفيروسي فيكون له أعراض مماثلة ولكن أقل حدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com