علوم وتقنية

اكتشاف عالم خفي من الفيروسات العملاقة في مياه البحر
تاريخ النشر: 21 مايو 2017 10:24 GMT
تاريخ التحديث: 21 مايو 2017 10:24 GMT

اكتشاف عالم خفي من الفيروسات العملاقة في مياه البحر

الفيروسات العملاقة هي مجموعة جديدة من جزيئات الفيروسات التي هي أكبر سواء في الحجم أو المحتوى الجيني من الفيروسات التقليدية.

+A -A
المصدر: رموز النخال- إرم نيوز

وجد فريق دولي مختص بعلم الجينوم والأحياء المجهرية، عالمًا مخفيًا جديدًا من الفيروسات العملاقة، في مياه بحر خليج مين، على الساحل الشرقي لأمريكا الشمالية.

ويقول الباحثون: ”الفيروسات العملاقة هي مجموعة جديدة من جزيئات الفيروسات التي هي أكبر سواء في الحجم أو في المحتوى الجيني من الفيروسات التقليدية“.

ولأن الفيروسات كبيرة بما فيه الكفاية، فحص الباحثون الإمكانيات الجينية للفيروس مباشرة دون الحاجة لنموها في المختبر.

وأثبتت الفحوصات أن كل فيروس عملاق قاموا بتحليله، مختلف وغير معروف سابقا للعلم.

وكشفت بعض الجينومات عن آليات عدوى جديدة وإنزيمات لم يسبق ملاحظتها في الفيروسات المعروفة.

ونشرت مجلة البيئة الميكروبية الدولية، نتائج الدراسة، وجاء فيها: ”هذه الفيروسات التي تمثل 100،000،000 جسيم لكل لتر من مياه البحر، لها آثار هائلة على المحيطات، ولكن يصعب رصدها، بل ويصعب قياسها“.

وبالتعرف على المحتوى الجيني للفيروسات، أكد الباحثون إمكانية إعادة تشكيله مباشرة من مياه البحر، وإمكانية استنتاج الأرقام وأنواع الفيروسات التي تعيش في نظام بيئي معين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك