أطفال يستخدمون أجهزة لوحية
أطفال يستخدمون أجهزة لوحيةأ ف ب

أطباء يحذرون: شاشات الهواتف قد تصيب أطفالكم بـ"العمى"

دفع الارتفاع الكبير في عدد الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بالعمى؛ بسبب الاستخدام المفرط للشاشات والهواتف المحمولة، كبار جراحي العيون إلى إصدار تحذير جاد.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، "تتزايد المخاوف مع تشخيص إصابة أطفال بريطانيين لا تتجاوز أعمارهم أربع سنوات بقصر النظر، حيث يلجأ البعض إلى عدسات لاصقة خاصة للتخفيف من آثار ذلك".

وأعرب استشاري طب العيون الدكتور جون بولغر عن "قلقه العميق إزاء الاتجاه المتصاعد لقصر النظر بين الأطفال، ووصفه بأنه جائحة"، مشددا على خطورة المشكلة.

وقال بولغر: "قصر النظر لا يقتصر على مجرد ارتداء النظارات، بل يمكن أن يصاب الناس بالعمى بسبب قصر النظر. وهذا ليس حدثًا بسيطا، بل إنه تهديد خطير".

ويكمن أصل المشكلة، بحسب خبراء، في التعرض لفترات طويلة للشاشات، خاصة الهواتف المحمولة، إلى جانب عدم قضاء وقت كاف في الهواء الطلق.

وسلط بولغر الضوء على التأثير الضار للوقت الطويل أمام الشاشة على العينين، ما يؤدي إلى استطالة مقلة العين، وهي مقدمة معروفة لقصر النظر.

وتحدث عن الآثار المتفاقمة لوباء كوفيد-19، الذي حبس الأطفال في الداخل لفترات طويلة، ما أدى إلى الحد من تعرضهم للضوء الطبيعي الضروري لنمو العين.

وتمتد تداعيات قصر النظر إلى ما هو أبعد من ضعف البصر، حيث يواجه الأطفال تحديات كبيرة في الحياة اليومية بسبب قصر النظر الشديد الذي قد يصل إلى -20.

وكشف بولغر أن بعض المرضى الصغار يلجؤون إلى ارتداء عدسات لاصقة خاصة طوال الليل، ما يؤدي إلى تغيير شكل القرنية لإبطاء تطور قصر النظر.

وأشار خبراء إلى تضاعف معدلات قصر النظر خلال العقود الخمسة الماضية.

وحث الخبراء الآباء على مراقبة الوقت الذي يقضيه أطفالهم أمام الشاشات والحد منه، مع إعطاء الأولوية للأنشطة الخارجية لحماية صحة أعينهم.

ومع استمرار ارتفاع معدل انتشار قصر النظر، هناك حاجة إلى بذل جهود متضافرة لتبديد القلق المتزايد على الصحة العامة، وضمان رفاهية الأجيال القادمة، بحسب الموقع.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com