كير جونستون والفستان
كير جونستون والفستان متداول

سجن صاحب صورة الفستان الذي حطم الإنترنت

اعترف الرجل الذي كان وراء انتشار الفستان ذي اللون المثير للجدل، الذي انتشر بشكل واسع عبر الإنترنت عام 2015، بخنق زوجته وتعريض حياتها للخطر.

ومثل كير جونستون، 38 عامًا، أمام المحكمة العليا في غلاسكو يوم الخميس، إذ أقر بأنه مذنب في هجوم "مرعب" على زوجته، غريس جونستون، وفقًا لصحيفة "ديلي ريكورد".

وأفادت الصحيفة بأن المدعي العام أخبر المحكمة كيف عاشت الزوجة في خوف من زوجها الذي أساء معاملتها لسنوات، قائلًا "الشرطة غير متواجدة دائمًا في جزيرة كولونساي حيث يسكنان، وهذا ما جعل الزوجة تشعر بأنها كانت محاصرة وفي خطر طوال الوقت".

كير جونستون و زوجته غريس
كير جونستون و زوجته غريسEllen Tube

وفي شهادتها، قالت الزوجة إنها رفضت ذات مرة مطالب زوجها فأمسك بها وألقاها أرضًا، من ثم وضع ركبتيه على ذراعيها، فلم تعد قادرة على الحركة، ثم بدأ بخنقها بكلتا يديه.

وتم حبس جونستون، وهو من جزيرة كولونساي، قبالة الساحل الغربي لاسكتلندا، حتى صدور الحُكم الشهر المقبل، المقرر في الـ6 من يونيو 2024.

وتلقى جونستون اهتمامًا عالميًا بـ "#TheDress" بعد أن شارك صورة لفستان حماته التي ارتدته بحفل زفافه في عام 2015 عبر الإنترنت، حيث رآه البعض باللونين الذهبي والأبيض، فيما أكد آخرون أنه باللونين الأزرق والأبيض.

وقالت عناوين الصحف في ذلك الوقت إن الجدل حول الألوان الحقيقية للفستان "حطم شبكة الإنترنت" وجذب آلاف التعليقات بما في ذلك من المشاهير، منهم كيم كارداشيان التي أكدت أنها تشاجرت مع زوجها بسبب لون الفستان.

الفستان الذي أثار الجدل
الفستان الذي أثار الجدل متداول

ودعت المذيعة الشهيرة إلين دي جينيريس عائلة جونستون إلى برنامجها الحواري، حيث حصلوا على 10 آلاف دولار ورحلة إلى غرينادا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com