الدراسة كشفت وجود علاقة بين الوحدة وزيادة خطر الوفاة
الدراسة كشفت وجود علاقة بين الوحدة وزيادة خطر الوفاةأ ف ب

دراسة تؤكد أن الوحدة قد تصبح قاتلة فعلا

كشفت دراسة جديدة، أن الوحدة ليست مجرد حالة عاطفية بل يمكن أن تكون مسألة حياة أو موت، مؤكدة التأثير العميق للعزلة الاجتماعية على معدل الوفيات.

ولفتت الدراسة التي نشرت في مجلة "BMC Medicine"، إلى وجود "علاقة مقنعة" بين الوحدة والعزلة الاجتماعية وزيادة خطر الوفاة لأسباب مختلفة.

وأكدت "أهمية الحفاظ على روابط اجتماعية قوية من أجل الرفاهية العامة".

وأوضحت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن الدراسة، أن "الأفراد الذين يعانون من الوحدة التي تحددها عوامل مثل قلة زيارات العائلة والأصدقاء والعيش بمفردهم والافتقار إلى الأنشطة الجماعية الأسبوعية، يواجهون خطرًا مرتفعًا للوفاة لأي سبب".

وفحصت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة غلاسكو، بيانات أكثر من 450 ألف مشارك في قاعدة بيانات البنك الحيوي في المملكة المتحدة على مدى أكثر من عقد من الزمن.

وذكرت أن "الوحدة لا تتعلق فقط بالشعور بالوحدة، فهي تشمل عدم القدرة على الثقة في رفيق مقرب والتفاعلات الاجتماعية النادرة، وغياب الأنشطة الجماعية الأسبوعية، حيث تمتد عواقب الوحدة إلى ما هو أبعد من الاضطراب العاطفي، حيث تسهم في مجموعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك القلق وأمراض القلب والخرف".

أخبار ذات صلة
دراسة تكشف العلاقة بين مشاهدة التلفاز والصحة العصبية

بدوره، ساوى الجراح العام الدكتور فيفيك مورثي، في تقرير استشاري صدر في أيار/مايو، بين الافتقار إلى التواصل الاجتماعي، والمخاطر الصحية الناجمة عن تدخين ما يصل إلى 15 سيجارة يوميا.

وتؤكد الدراسة، أن "الذين لم تتم زيارتهم من قبل العائلة والأصدقاء مطلقًا، يزيد خطر الوفاة لديهم بنسبة 37%، مقارنة بأولئك الذين يقومون بزيارات يومية".

ووجد الباحثون أن الزيارات الشهرية لها تأثير وقائي، حيث تقلل من خطر الوفاة.

وتتعمق الدراسة في العواقب الفسيولوجية للوحدة، فالوحدة المزمنة تعطل أنماط النوم وترتبط بالالتهابات الجسدية، وهي مقدمة لأمراض مختلفة.

وربطت دراسات منفصلة شملت تحليل البيانات من 490 ألف مشارك في البنك الحيوي في المملكة المتحدة، الشعور بالوحدة مع زيادة خطر الإصابة بمرض باركنسون وزيادة التعرض للإصابة بالخرف.

وأكدت الصحيفة، أن تعزيز الروابط الاجتماعية الهادفة ليس مجرد مسألة تتعلق بالرفاهية العاطفية، بل هو عامل حاسم في الحفاظ على الحياة نفسها.

المصدر: صحيفة وول ستريت جورنال

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com