مشهد لمنطقة برج إيفل في باريس
مشهد لمنطقة برج إيفل في باريسرويترز

بسبب ملابسها.. الاعتداء على مؤثرة مغربية في فرنسا (فيديو)

تعرَّضت فتاة مغربية، من المؤثرات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لاعتداء عنصري، خلال زيارتها العاصمة الفرنسية باريس؛ ما أثار موجة من الغضب والانتقادات.

وقالت الفتاة، وتدعى فاطمة سعيدي، إن رجلًا قابلها في الشارع قرب برج إيفل بالعاصمة باريس، بصق عليها لارتدائها الحجاب، كما أظهر مقطع فيديو وثق الحادثة.

وأوضحت فاطمة، البالغة من العمر 22 عامًا، خلال مقطع مصور لها نشرته باللغة الإنجليزية، أنها تعرَّضت في أول زيارة لها إلى باريس لما وصفتها بأنها "جريمة كراهية"، بعد إقدام رجل أبيض مسن بالبصق على حجابها".

وأشارت المغربية المقيمة في إسبانيا، إلى أن تلك الواقعة حدثت، الأربعاء الماضي، بينما كانت تتجول بالقرب من برج إيفل مع صديقتها، فيما اقترب منها رجل كان يمارس رياضة الجري ليعتدي عليها.

وأكدت المؤثرة المغربية أن ذلك الرجل "عبث مع الفتاة الخطأ"، لافتة إلى أنها وثقت بكاميرا هاتفها بصق الرجل عليها مرة ثانية مرددًا كلمات غير مسموعة.

وحصد الفيديو منذ نشره، الخميس، على تطبيق "تيك توك"، أكثر من 5 ملايين مشاهدة، خلال فترة وجيزة نسبيًّا.

وتعهدت المغربية بأنها "لن تتنازل عن حقها"، وأنها ستعمد إلى ملاحقة المعتدي عليها قضائيًّا، في وقت حاول فيه قادة فرنسا السياسيون إلى تدارك الأمر والتأكيد أن راحة السياح على رأس أولوياتهم.

وأدان نائب عمدة باريس إيمانويل غريغوار، الواقعة، واصفًا إياها بـ"الاعتداء على النساء والدين الإسلامي"، قائلًا: "ما جرى ينافي روح التسامح والانفتاح التي تتميز بها باريس".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com