البرلمان اللبناني
البرلمان اللبناني AFP

نائب في البرلمان اللبناني: راتبي لا يكفيني

في تصريح صادم، كشف النائب في البرلمان اللبناني "إبراھيم منيمنة" أنه مضطر للعمل في مكتبه للاستشارات الهندسية؛ لأنه راتبه كنائب لا يكفيه، ورغم أن تركيزه على عمله كمهندس تراجع بعدما بات يعمل في الشأن العام، إلا أنه يسعى لتوسيع جانبه المهني أكثر، فضلاً عن عمله كمستشار لشركات كبيرة تتبنى مشاريع متخصصة بتخطيط المدن.

وأوضح منيمنة أن الشأن العام بالنسبة له ليس هواية بل التزاما، وقال في حديثه ضمن برنامج "قصة كبيرة": من واجبي أن أكون بجانب الناس وألّا أخون ثقتهم، حتى لو أثر ذلك على حياتي الشخصية وعلى مستوى دخلي، وعلى علاقاتي العائلية، لكنني مع زملائي مضطرون أن نناضل لصالح أهلنا وشعبنا، وأعتبر أن التضحية من أجل الوطن والشعب ليست رفاهية.

النائب إبراھيم منيمنة
النائب إبراھيم منيمنةمتداول

وأضاف: نحن بحاجة الآن لقيادات شبابية في لبنان، لأن المنظومة الحاكمة أوصلت البلد لمكان لا يمكن قبوله. نحن بحالة انهيار مخيفة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية، لذلك على الشباب أن يتصدروا المشهد، وأنا دائمًا أشجعهم للانخراط بالشأن العام، وأعرف أن في ذلك تضحية، وهذا هو التحدي المفروض علينا اليوم، لأنه إن تركت الشأن العام، والشباب المتعلم والمتحمس وطنيًا والراغبين بتحسين أوضاع البلد تركوه، لن يستلم زمام الأمور سوى السيئين. 

وتابع منيمنة: لا أحد سيصلح بلدنا سوانا، فالإصلاح لن يأتي من الخارج ولا من القوى السياسية التقليدية التي دمرت البلاد، لذلك ينبغي أن ننخرط بالشأن العام حتى لو لم نستطع قلب الطاولة بسرعة، خاصةً أن بلدنا متروك منذ عشرات السنوات.

وأنهى حديثه قائلًا: ينبغي أن نكون ملتزمين بالمثابرة والبناء، وعندما يصبح لدينا قوى اصطلاحية مدنية بأعداد كبيرة، سيترجم عملها على أرض الواقع، لكن بالأساس على الشباب أن يؤمنوا بالبلد وأن يضعوا من وقتهم ومجهودهم في سبيله، وألا يتركوا الأمور للإدارة السيئة كما هو الوضع الآن وفي السابق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com