أسد
أسد غيتي

تربية الأسود في بغداد.. موضة شبابية مخالفة للقانون (فيديو)

أحمد عبد

أثار مقطع فيديو لشاب يقود أسدًا في العاصمة العراقية بغداد، حفيظة أهالي العاصمة، مطالبين الجهات المختصة بوضع حد لمربي الحيوانات المفترسة.

ويظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لثلاثة شبان يسيرون مشيًا على الأقدام في منطقة المنصور جنوب غرب بغداد، فيما يقود أحدهم "أسدًا".

وتعد منطقة المنصور واحدة من أهم المناطق التجارية في العاصمة ويرتادها مئات المتبضعين يوميًا، فيما يقطنها غالبية التجار ورؤوس الاموال.

وأصبحت تربية الأسود في المنازل البغدادية ظاهرة لم يألفها العراقيون من قبل، حيث يُشاهد عشرات الشباب وهم يحملون أسودًا في سياراتهم الخاصة ويتجولون بها في الشوارع.

ودائمًا ما يتم تداول فيديوهات في بغداد تَظهرُ فيها أسود ونمور قد هربت من أصحابها، كان آخرها أسد منطقة اليرموك، إذ استعان أهالي المنطقة بالدفاع المدني، وطبيب بيطري للسيطرة عليه بعد اقتحامه حديقة أحد المنازل.

وطالب مواطنون، ومنهم الحاج، سمير الفيلي، الجهات المختصة بعدم التسامح والتهاون مع مربي الحيوانات المفترسة.

وقال الفيلي لـ"إرم نيوز": "بعدما كنا نشاهد الأسود فقط في حديقة حيوانات الزوراء ومن وراء القفص الحديدي، بتنا، يوميًا، نشاهدها في الشوارع العامة خاصة في مناطق الطبقة المخملية مثل المنصور واليرموك، وكأنها أصبحت علامة للتباهي بالغنى".

وتتراوح أسعار الأسود في العراق: "ما بين 1,500 دولار للأشبال و10,000 دولار للأسود البالغة، خاصة الأفريقية التي تتحمل أجواء العراق"، بحسب رامي البيضاني أحد مستوردي الحيوانات في سوق الغزل وسط بغداد.

وزارة البيئة وضعت شروطًا وضوابط لاستيراد الحيوانات المفترسة، وألزمت أصحاب المشاتل بعدم استيراد تلك الحيوانات إلا بعد استحصال الموافقات الأصولية.

يقول المتحدث باسم وزارة البيئة أمير الحسون لـ"إرم نيوز"، إنّ "الفرق التفتيشية التابعة للوزارة تعمل على مصادرة الحيوانات المفترسة الداخلة بصورة غير شرعية للعراق ووفق الضوابط والتعليمات النافذة، وتعاقب كل من يعمل على التجول بتلك الحيوانات الخطرة في المناطق التجارية أو السكنية".

الخبير القانوني، علي التميمي، أكد أنّ هناك قوانين تنظم عملية اقتناء الحيوانات المفترسة وهي قوانين نافذة تسري أحكامها بصورة فاعلة.

وقال التميمي لـ"إرم نيوز" إن "قانون حماية الحيوانات البرية 17 لسنة 2010 في المادة 9 منه يفرض عقوبة الحبس 3 سنوات مع غرامة 3 ملايين دينار لكل من يقتني الحيوانات المفترسة ويتركها ويتجول بها في الشوارع كالأسود والنمور، وهذا يحتاج إلى تفعيل السلطة التنفيذية لإحكام القانون، وملاحقة مرتكبي هذه الأفعال".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com