تعبيرية
تعبيرية Getty Images

المصريون القدماء حاولوا علاج السرطان قبل 4000 عام (صور)

كشفت دراسة حديثة أن المصريين القدماء كانوا يحاولون علاج السرطان جراحياً منذ أكثر من 4000 عام.

وحلل فريق من الباحثين جمجمة بشرية من مجموعة "داكوورث" في جامعة كامبريدج، تعود إلى الفترة ما بين عامي 2686 و2345 قبل الميلاد، ووجدوا دلائل تشير إلى أن المصريين القدماء قد أجروا عمليات جراحية لمكافحة السرطان.

الجماجم المصرية القديمة
الجماجم المصرية القديمةTondini, Isidro, Camarós

وأظهرت الدراسة التي نشرها موقع "لايف ساينس" وجود ورم أولي كبير في الجمجمة، بالإضافة إلى أكثر من 30 آفة أصغر، مع علامات قطع تدل على استخدام أدوات معدنية لإجراء الجراحة. ويُعتقد أن الجمجمة تعود لرجل في الثلاثين من عمره.

الأورام الموجودة في جمجمة رجل في أوائل الثلاثينيات من عمره
الأورام الموجودة في جمجمة رجل في أوائل الثلاثينيات من عمرهTondini, Isidro, Camarós

وقال إدغار كاماروس بيريز، عالم الآثار من جامعة "سانتياغو دي كومبوستيلا" في إسبانيا لموقع "لايف ساينس": "إن ما عثرنا عليه هو أول دليل على تدخل طبي يتعلق مباشرة بالسرطان".

كما درس الفريق أيضًا جمجمة امرأة تبلغ من العمر 50 عامًا، عاشت بين عامي 664 و343 قبل الميلاد، وتبين أنها تحتوي على آفة كبيرة ناجمة عن السرطان. ومع ذلك، كشف الفريق عن وجود جرحين إضافيين على الجمجمة تسببا في إصابات صادمة، يُحتمل أنها نتجت عن هجوم بسلاح.

ويهدف الباحثون إلى فهم أعمق لتطور الطب في مصر القديمة، وكيفية تعاملهم مع الأمراض السرطانية.

وأضاف كاماروس بيريز "إذا عرفنا أن المصريين القدماء كانوا يسعون لفهم السرطان منذ أكثر من 4000 عام، فإننا على يقين بأن هذا الموضوع قد شغلهم بشكل كبير على مدار العصور".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com