"جِنّي الغابات" يضع رئيس المكسيك في مأزق

"جِنّي الغابات" يضع رئيس المكسيك في مأزق

واجه رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيس أوبرادور موجة واسعة من السخرية والانتقادات بعد نشره تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، تتضمن صورة، زعم فيها رؤية "جِنّي الغابات".

وأثار الرئيس أوبرادور، جدلاً كبيرًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره صورة على موقع "تويتر" زاعمًا أنها تُظهر ما يُعرف بـ"روح الغابات" أو "جني الغابات"، وهو كائن أسطوري يدعى "aluxe" يمثل روحًا شريرة للغابات، تعود لثقافة شعوب المايا.

هذه ليست المرة الأولى التي يبدي فيها رئيس المكسيك إعجابه واهتمامه بالمعتقدات والثقافات التقليدية القديمة، ففي يوم تنصيبه رئيسًا للبلاد، شارك في طقوس تعود لشعوب المايا

وكان الرئيس قد شارك الصورة على "تويتر"، يوم أمس السبت، وعلّق عليها بالقول: "أشارك صورتين من عملية إشرافنا على مشروع قطار المايا، واحدة التقطها مهندس قبل أيام".

وفي الصورة التي نشرتها صحيفة "مترو" البريطانية، يمكن رؤية هيئة كائن قصير متسلقاً غصن شجرة وعيناه البراقتان تتخذان شكل نجوم، وتمثل "aluxe"، ويُقال إنه يسكن الغابات والمزارع وغالباً ما ينفذ ألاعيب ومقالب في البشر، مثل إخفاء الأشياء.

يُذكر أنه حتى الوقت الراهن، هناك بعض الأشخاص ممن يتركون هدايا لهذا الكائن، من أجل استرضائه.

وعلى الرغم من الصورة المثيرة، إلا أنها وضعت الرئيس المكسيكي في مرمى سخرية وانتقادات رواد الإنترنت، مشيرين إلى أنه لم يتحقق من صحة الصورة.

وقال أحد المستخدمين ساخرا: "أساطير كائنات الـ aluxe حقيقية كإنجازاتك"، وقال آخر: "ظننت في البداية أنها محاكاة ساخرة، ولكنه اتضح أنه حساب الرئيس".

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يبدي فيها رئيس المكسيك إعجابه واهتمامه بالمعتقدات والثقافات التقليدية القديمة بقدر كبير، ففي يوم تنصيبه رئيسًا للبلاد عام 2018، شارك في طقوس تطهيرية قديمة تعود لشعوب المايا، جثا فيها على ركبتيه وأدى شعائر ببخور وباقات أعشاب بقيادة معالجين.

أخبار ذات صلة
ما حقيقة الاعتداء على قبر معاوية في دمشق؟

وتأتي تغريدة الرئيس المثيرة في ظل إشرافه على إنشاء "قطار المايا"، وهو مشروع سياحي في جزيرة يوكاتان، التي تحتضن حضارة المايا القديمة وذروتها من 300 إلى 900 ميلاديًا.

يُشار إلى أنه حتى الآن يعيش أحفاد المايا في الجزيرة، ويواصل الكثيرون التحدث بلغة المايا وارتداء الملابس التقليدية، بجانب تناول الأطعمة التقليدية وغيرها من ممارسات طبية وزراعية من عصر المايا، وذلك على الرغم من الاستعمار الإسباني لأراضي المايا بين عامي 1527 و1546.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com