المواطن العراقي ثائر يوسف التركماني أثناء احتفاله مع أطفال أخيه بفوز منتخب بلاده بكأس الخليج
المواطن العراقي ثائر يوسف التركماني أثناء احتفاله مع أطفال أخيه بفوز منتخب بلاده بكأس الخليج

أطفال في عربة خضار.. عراقي يثير تعاطفا واسعا خلال احتفالات التتويج بخليجي 25 (فيديو)

لم يكن العراقي، ثائر يوسف التركماني (44 عاماً) يعلم أن خروجه في ليلة تتويج منتخب بلاده ببطولة كأس الخليج، سيغيّر حياته وعائلته، بعد انتشار صوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ففي الوقت الذي كان فيه المحتفلون في منطقة تلعفر، يسيرون بسيارات فخمة، وأخرى متوسطة الحال، كان يوسف يحمل أربعة أطفال يلوّحون بالعلم العراقي، على عربة مخصصة لنقل الخضار والفواكه، في مشهد أثار إعجاب وتعاطف العراقيين.

حصل التركماني على سيارة هدية من وزير الدفاع العراقي، ثابت العباسي، بعد تداول صوره مع أطفال أخيه وهم على عربة الخضار يلوحون بالعلم العراقي

سريعاً، انتشرت صور صاحب العربة الشهير، ليتضح لاحقاً أن الأطفال الأربعة هم أطفال أخيه الذي قُتل على يد تنظيم داعش، خلال سيطرته على محافظة نينوى عام 2014، وأنه متكفل بمعيشتهم وتربيتهم.

وفي حديثه لمواقع التواصل الاجتماعي، قال التركماني إنه كان يهدف لإشراك أطفال أخيه في احتفالات تلعفر، بعد فوز المنتخب العراقي بكأس الخليج، حيث التقط عدد من الحاضرين الصور لهم بشكل عفوي، ونشروها على مواقع التواصل.

وأضاف: "فرح جداً بهذا التفاعل، وآمل بالحصول على دعم حكومي يساعدني في حياتي، فأنا أعمل في نقل الفواكه والخضر بالعربة، ولدي نقص في أوراقي الثبوتية، بسبب تنظيم داعش، وأطالب بالمساعدة في هذا الجانب".

ويواجه كثير من العراقيين صعوبة في استصدار وثائقهم الثبوتية، بسبب الروتين الإداري القاتل، والحاجة إلى الأموال لإنجاز تلك المعاملات، فضلاً عن شيوع الرشوة، ما يضطر الكثيرين إلى تأجيل الحصول على هذه الأوراق، رغم أهميتها.

المواطن العراقي ثائر يوسف التركماني أثناء احتفاله مع أطفال أخيه بفوز منتخب بلاده بكأس الخليج
مقتل شخص وإصابة العشرات في تدافع أمام ملعب نهائي كأس الخليج في العراق

وبعد انتشار صور ومقاطع التركماني، استجاب مدير شركة مختصة بتجارة السيارات، إذ أعلن تبرعه بسيارة (بيك أب) ليعمل بها بدلاً عن العربة الصغيرة.

كما حصل التركماني على سيارة أخرى هدية من وزير الدفاع العراقي، ثابت العباسي، بعد تداول صوره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت العاصمة بغداد وجميع مدن البلاد الأخرى احتفالات كبيرة بمناسبة فوز المنتخب العراقي على نظيره العماني، في نهائي مثير يوم الخميس، انتهى بثلاثة أهداف للمنتخب العراقي.

وخرج آلاف العراقيين إلى الشوارع حاملين أعلام بلادهم ابتهاجاً بهذا الفوز، فيما تم تنظيم حفل استقبال رسمي لوفد المنتخب في ساحة الاحتفالات وسط بغداد.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com