مخرج الفيلم وأبطاله في صورة تذكارية
مخرج الفيلم وأبطاله في صورة تذكاريةمتداولة

"وراء الجبل".. فيلم تونسي مليء بالإثارة والخيال

يوجّه فيلم "وراء الجبل" للمخرج التونسي محمد بن عطية، دعوة للتفكّر في الحياة وعيشها بشكل مغاير، وإلى الحلم والإيمان بالقدرة على الوصول إلى الهدف الذي يرسمه الإنسان لنفسه، ويجرّ المشاهد إلى عالم من الإثارة والخيال.

والفيلم هو من تأليف وإخراج محمد بن عطية، الحائز على جائزة أفضل عمل أول في مهرجان برلين عن فيلمه "نحبك هادي 2016، وفي هذا الفيلم يحيي بن عطية مجددًا العمل مع المجموعة التي سبق أن عمل معها، وهي المنتجة درة بوشوشة، والممثل مجد مستورة، الحائز على جائزة "الدب الفضي" لأفضل ممثل عن دوره في فيلم "نحبك هادي"، كما يشارك أيضًا في بطولة الفيلم: سامر بشارات ووليد بوشيوة، وسلمى الزغيدي، وحلمي الدريدي.

تدور قصة فيلم "وراء الجبل" حول شخص يائس أمضى 4 سنوات في أحد السجون التونسية، ثم تم إطلاق سراحه ليبدأ حياة جديدة ويحاول التفكّر في هذه الحياة والأحلام التي من الممكن تحقيقها فيها، ويصبح مقتنعًا فجأة أن بإمكانه أن يطير، ويصمم على تحدي شكوك عائلته في قدراته على الطيران، لكنه يمضي في هذا التحدي، ويحاول أن يثبت لابنه الصّغير "ياسين" أنه قادر على كسب التحدي.

ويعلّق "عطية" على فكرة الفيلم بقوله: "تمر حياة الإنسان بمراحل محددة ونمطية، هي الدراسة، والعمل، والزواج، والإنجاب، ثم الموت دون أي فرصة للشك أو التفكير فيما يخص الحياة أو الأسرة، وقد حاول بطل الفيلم أن يمنح ابنه الفرصة ليحلم بحياة مختلفة، وألا يرضخ لفكرة أن يرسم له أحد طريقه أو يخدعه بقوله إنه لا توجد إمكانية لحياة مختلفة".

أخبار ذات صلة
فيلم كوميدي يعيد الحياة إلى دور العرض في تونس

ويحرص "بن عطية" على كتابة سيناريوهات الأفلام التي يتولّى إخراجها، مشيرًا إلى أنه يحب الكتابة والتعبير عن أفكاره، ولا يميل إلى إخراج فكرة جاهزة من خيال مؤلف آخر، ومن ثمّ فهو غير مستعد، في هذه الفترة، لإخراج أعمال لكتّاب آخرين، لأنه يعيش مع الشخصيات والفكرة لفترة ومن ثم يبدأ التحضير لها وهو ما يستغرق سنوات.

والفيلم هو أحدث أعمال محمد بن عطية، وقد وصل، أخيرًا، إلى دور السينما التونسية بعد رحلات ناجحة عبر مهرجانات دولية، بما في ذلك: البندقية، وباستيا، والبحر الأحمر.

ويمثل الفيلم نقطة تحول في مسيرة محمد بن عطية الذي يقدم هذه المرة قصة قريبة من الدراما الاجتماعية والنفسية، والمليئة بالإثارة والخيال.

ومحمد بن عطية مخرج ومؤلف تونسي، تخرج في المعهد العالي للدراسات التجارية العام 1998، ثم درس الاتصال السمعي والبصري بجامعة فالنسيان في فرنسا، وفي مسيرته أخرج 5 أفلام قصيرة، أولها فيلم "رومنطيقي " 2004، ثم فيلم "كيف الآخرين" الحاصل على جائزة "الحصان الفضي" في مهرجان "فسكابو" ببوركينا فاسو 2006، ثم فيلم "موجة" 2008، وفيلم" قانون 76" 2011 وآخرها فيلم" سلمى" 2014 الحاصل على عدة جوائز في مهرجانات سينمائية مختلفة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com