أسطورة موسيقى البانك: العالم بحاجة للهدوء ووقف المخدرات

أسطورة موسيقى البانك: العالم بحاجة للهدوء ووقف المخدرات

المصدر: وكالات – إرم نيوز

بدا عرّاب موسيقى البانك، إيجي بوب، اليوم الخميس، في مهرجان كان، وكأنه جد موسيقى البانك، مع شكواه من ضعف السمع وقوله للصحفيين إنّ العشاء برفقة النبيذ والنوم المبكر، أفضل من تعاطي المخدرات.

وأضاف بوب (69 عاما) ”على الجميع التخلي عن هذا الهراء“، مبديا رأيه في المواد المسببة للهلوسة، خلال مؤتمر صحفي في مهرجان كان السينمائي بشأن العرض الأول لفيلم جديد عن حياته وفريقه لموسيقى البوب ”ذا ستوجز“.

وقال إيجي بوب ”أتناول النبيذ مع العشاء، وهذا شيء طيب، عندما لا أفعل هذا، أذهب إلى الفراش في وقت مبكر“.

واعترف أسطورة الموسيقى أنه كان متعاطيا لمخدر الأسيد خلال عديد من لقطات فيلم ”جيم مي دانجر“، وهو فيلم للمخرج الأمريكي جيم جارموش يتتبع أصول إيجي بوب وفريقه الغنائي ”ذا ستوجز“ المتوّجين طويلا كنجوم موسيقى البانك منذ ستينيات القرن الماضي، عندما تلقوا أول عقد لتسجيلاتهم.

بعدما طلب من الصحفيين في بداية المؤتمر الصحفي أن يرفعوا أصواتهم عند توجيه الأسئلة لأنه كان ”نصف أصم“، وصف إيجي بوب خطته اليومية للبقاء على قيد الحياة التي ليس بها ”أي شيء فاخر“.

وبصرف النظر عن تناول ثلاث وجبات يوميا، قال إيجي بوب ”بطريقة أو بأخرى (كان) قادرا على أن يتجدد من خلال الأشياء المختلفة التي وضعتها في نفسي“.

وقال جارموش إن الهدف من فيلمه، الذي يعتمد على تجميع من لقطات سينمائية من العروض المؤداة تحت تأثير المخدرات، وتذكارات وذكريات شخصية، هو تقديم فيلم يكون ”برّيا، وفوضويا، ويصل إلى القلوب، ومضحكا“ مثل موسيقى فريق ”ذا ستوجز“.

أما نجم البانك العجوز فكان لديه أيضا بعض النصائح للتعامل مع حالة العالم المضطربة الراهنة.

وقال إيجي بوب ”الجميع عليهم أن يهدأوا (…)، العالم بحاجة إلى الحب. هاي! ماذا عن ذلك؟“.

ويتم عرض فيلم ”جيم مي دانجر“ خارج المنافسة الرسمية في مهرجان كان، وهو ما يعني أنه ليس مرشحا لأي من جوائز المهرجان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة