”الأعلى للإعلام“ في مصر يحذر الفضائيات من شراء مسلسلات رمضان قبل فحصها

”الأعلى للإعلام“ في مصر يحذر الفضائيات من شراء مسلسلات رمضان قبل فحصها

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

حذر المجلس الأعلى للإعلام في مصر، من شراء الفضائيات أي أعمال درامية لعرضها في رمضان المقبل، قبل عرضها على المجلس لمراقبة المحتوى، وموافقة المصنفات الفنية عليها، تجنبًا لمنعها من العرض.

وشدد مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، في اجتماع عقده مع رؤساء القنوات الفضائية، يوم الأربعاء، بحضور المخرج محمد فاضل، رئيس لجنة الدراما بالمجلس، على ضرورة ”توخي الحذر من المحتوى سواء من حيث القضايا التي تثار أو الألفاظ الخادشة للحياء، والإفراط في مشاهد العنف والبلطجة“.

وقالت مصادر داخل المجلس في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن ”المجلس اتفق مع هيئة الرقابة على المصنفات على ضبط الدراما الرمضانية التي غالبًا ما تثير الجدل، وأحيانًا تشوه المجتمع المصري“، مشيرة إلى أن ”عقد الاجتماع جاء قبل أشهر من الموسم الرمضاني، حتى تضع كل قناة الخريطة الخاصة بها قبل التعاقدات النهائية على شراء الأعمال“.

والمجلس الأعلى للإعلام أعلى سلطة إعلامية في مصر بعد إلغاء وزارة الإعلام.

وتعد خطوة المجلس الجديدة، الأولى من نوعها في مصر بعد تشكيل المجلس الأعلى للإعلام، وجاءت بعد أن شهد الأداء الإعلامي موجة انتقادات حادة حول المحتوى بشكل عام والأعمال الدرامية في رمضان بشكل خاص، وما تتضمنه في أحيان كثيرة من مشاهد غير مناسبة.

في سياق آخر، أكد المجلس خلال الاجتماع ”ضرورة التركيز بقوة خلال الفترة القادمة على إنتاج الأعمال التاريخية والدينية، التي ندرت خلال السنوات الماضية، حيث اتفق أعضاء المجلس على إنتاج مثل هذه الأعمال سواء بشكل كامل من الدولة أو عن طريق المشاركة مع القطاع الخاص“.

ووعد أعضاء المجلس ممثلي الفضائيات بـ“تسهيل الحصول على تصاريح التصوير في الأماكن المهمة، لتقديم أفضل منتج، خاصة في الموضوعات الدرامية التي يصعب تناولها دون التصوير في أماكنها الحقيقية، إلى جانب مطالبة المجلس بالتدخل لخفض الرسوم الباهظة التي تطلب من غالبية الأماكن الحكومية للتصوير داخلها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة